الطبوبي للحكومة : انتظروا ثورة جديدة.. ثورة البطون الخاوية

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي إنّ الاتحاد سيكون يوم 22 نوفمبر الجاري موعد الإضراب العام في الوظيفة العمومية أمام مقرّ مجلس نواب الشعب.

وأضاف الطبوبي في خطاب ألقاه اليوم خلال تجمّع عمّالي لأعوان الصحة العمومية ”باش نشدو الشوارع يوم 22 نوفمبر.. انتظروا ثورة جديدة.. ثورة البطون الخاوية لوضع البوصلة في وضعها الحقيقي”.

وردا عمّن رجّحوا أن يكون يوم 22 نوفمبر عاديا، شدّد الطبوبي على أن الإضراب العام سيشمل النقل البري والبحري والجوي والوظيفة العمومية معا وعلى أنّ كل القطاعات ستكون متضامنة وستشارك في الإضراب العام.

واعتبر الأمين العام أنّ الزيادة في الأجور ليست منة من أي كان وأنها استحقاق اجتماعي متابعا “الشعب لم يسلّم صكا على بياض للحكام الجدد.. الانتخابات التشريعية والرئاسية والبلدية تهم المنظمة الشغيلة”.

 

تعليقات الفيسبوك