المؤتمر السادس للجمعية الوطنية لأطباء الجلدة والتجميل

عقدت الجمعية الوطنية لأطباء الجلدة والتجميل يومي 18 و 19 جانفي الحالي مؤتمرها السادس، بحضور أكثر من 300 طبيب من عديد الدول على غرار فرنسا والجزائر والمغرب ومصر.


وأكد رئيس الجمعية الوطنية لأطباء الجلدة والتجميل الدكتور خالد التريكي على نجاح المؤتمر رغم تزامنه مع الاضراب العام يوم الخميس الفارط، قائلا، “رغم الاضراب العام وما تسبب به من تعطل قدوم بعض الأطباء الأجانب إلى تونس الا ان إصرارهم على إنجاح المؤتمر جعل منهم يتواصلون مع الحضور عبر ” السكايب ” و قد نجحنا في تحقيق التوازن رغم بعد المسافات”.
واضاف التريكي، ان اختصاص الجلدية شهد ثورة كبيرة احدثتها العلاجات البيولوجية واستخدامها في علاج أمراض الجلد المناعية بالتزامن مع الاختصاصات الطبية الأخرى التي تستخدم فيها العلاجات البيولوجية.


وقالت الدكتورة ريم بن فرج عضو الجمعية الوطنية لأطباء الجلدة والتجميل، أن للمؤتمر اهدافه النبيلة في ترسيخ وتجسيد العمل الطبي الدولي المشترك وانجاز أكبر قدر ممكن من التواصل العلمي والتفاعل الفكري بين الاطباء التونسيين ونظرائهم من الدول الأخرى.

وثمنت بن فرج، دور  اطباء الجلدية من أصحاب الكفاءات الذين كان لهم فضلا كبيرا في مواكبة التطور العلمي الهائل في هذا الاختصاص.

تعليقات الفيسبوك