ايران: “الصواريخ الدقيقة” باتت بأيدي المقاومة وجاهزة للرد على أي خطوة غبية لنتنياهو

قال مستشار الهيئة العليا للأمن القومي في إيران “علي شمحاني”، إن الصواريخ الدقيقة وصلت إلى أيدي المقاومة في لبنان وقطاع غزة، وهذه الصواريخ جاهزة للرد على أي خطوة غبية تُقدم عليها “إسرائيل”.

وأضاف شمحاني في تصريحات له، أن إيران ستستمر بتطوير المكوكات الفضائية، موضحًا أن “إيران” لا ترغب حالياً بزيادة مدى صواريخها، ولكنها ستعمل على تحسين دقة هذه الصواريخ، وأن تطوير دقتها لن يكون قضية مفتوحة للنقاش.

وتابع، “لا توجد فضيحة للكيان الصهيوني الذي يدعي قدرته الاستخباراتية الكبيرة، أكبر من أنه يتفاجأ في الوقت ذاته بأن وزراء حكومته قد تحولوا إلى مصدرٍ للمعلومات، وقد حُفرت تحت أقدامهم أنفاق بطول مئات الكيلومترات، واستعداد الصواريخ الدقيقة في أيدي ابطال المقاومة في غزة ولبنان للرد على حماقته المحتملة بجهنم من النار”.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أكد خلال مقابلة تلفزيونية يوم السبت الماضي، أن حزبه حصل على هذه الصواريخ الدقيقة، وأضاف نصرالله في اللقاء الذي أجرته الميادين أن رئيس حكومة الاحتلال ” بنيامين نتنياهو” يجب عليه الحذر من ردّات فعال مختلفة في حال استمرت الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا.

قُدس الإخبارية

 

تعليقات الفيسبوك