بعد تصريحاته الأخيرة: عدد القضايا المرفوعة على الغنّوشي يرتفع

أعلنت وزيرة الشباب والرياضة السابقة ماجدولين الشارني اليوم الاثنين 19 نوفمبر 2018 عن اعتزامها مقاضاة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي على خلفية تصريحاته الأخيرة التي قال فيها إنّه “تمّت إزاحة الوزراء الفاسدين من الحكومة في التحوير الوزاري الأخير”.

وعرجت الشارني في تصريح لإذاعة “موزاييك” اليوم على بطاقة الجلب الصادرة في حقها واصفة اياها بـ”الفضيحة”، مشيرة إلى أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد لم يقيّم أداء الوزراء المغادرين وإلى أنه لم يتّهمهم بالفساد.

وافادت أن الشاهد برّر تغييرهم خلال التحوير الوزاري الأخير بما اعتبرته “اكراهات سياسية” حسب نفس المصدر.

جدير بالذكر أن كلا من وزيري العدل السابق غازي الجريبي واملاك الدولة والشؤون العقارية السابق مبروك كورشيد أعلنا اليوم عن رفع قضية على رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بسبب تصريحات اكد فيها ان النهضة رفعت “فيتو” في وجه “العناصر الفاسدة” في الحكومة .

من جانبها أكدت حركة النهضة في بلاغ صادر عنها اليوم أن كلام رئيسها راشد الغنوشي “لا يوجه اتهاما لأحد بالفساد وإنما يتحدث عن المعيار المعتمد في تقييم الترشحات والأداء بالتشاور مع رئيس الحكومة الذي اختار فريقه بملء إرادته وبما يجعله المسؤول الأول والأخير عن نتائجه”.

تعليقات الفيسبوك