دخول المعتصمين من “أبناء العائلات المعوزة بمنزل بوزيان” في إضراب جوع واتهام لاتحاد الشغل بهرسلتهم

متابعة لاعتصام أبناء العائلات المعوزة من ذوي الشهائد العليا بمنزل بوزيان الثمانية، والذين يخوضون اعتصاما منذ 13 يوما بساحة محمد علي الحامي، وسط تجاهل من الطرف النقابي والحكومي بعد سيل من الوعود التي تبين أنها لم تكن الا تسويفا وضحكا على الذقون، بلغنا أن أطرافا من الاتحاد العام التونسي للشغل استغلوا غياب المعتصمين الذين ذهبوا لإحدى الصيدليات باعتبار أن أحدهم يعاني من مرض مزمن وأخرون يشكون من نزلة برد بعد الليالي الباردة والممطرة التي قضوها في العراء،  وقام عملة الاتحاد بإتلاف أدباش المعتصمين والقائها في حاويات القمامة وإخلاء مكان اعتصامهم بأوامر من الأمين العام شخصيا، حسب تصريح نزار بن جدو المنسق العام للاعتصام، والذي أكد أنه من اللحظة سوف يدخل في اضراب جوع بمعية رفاقه حتى الاستجابة لمطالبهم.

تعليقات الفيسبوك