على غرار تونس والجزائر…مصريون يندّدون بزيارة بن سلمان لبلادهم

رفض مجموعة من الصحفيين المصريين، اليوم الاحد، استقبال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في القاهرة .

وذكر بيان للصحفيين المصريين ” انهم رفضوا  استقبال ابن سلمان لأنه أهدر القيم الإنسانية ومنها الحق في الحياة لمواطني بلاده “مؤكدا ان قتل الزميل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية إسطنبول جريمة واضحة ومكتملة الأركان”.

ودعا البيان الصحفيين في مصر وكافة أنحاء العالم لإدانة النظام السعودي بكامله لأنه عدو الحرية مضيفا أن زيارة متهم بقتل صحافي إلى مصر لا يمكن ان تمرر دون موقف”.

وأختتم  البيان بقول الصحفيين المصريين “لا أهلاً ولا مرحباً بولي العهد السعودي في مصر”.

كما يرتقب أن يحل بن سلمان، بالجزائر، في إطار جولة عربية بدأها من الإمارات والتقى فيها بولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، وذلك قبل حضوره فعاليات قمة العشرين في الأرجنتين يومي 30 نوفمبر و01 ديسمبر.

هذا وقالت صحيفة غارديان البريطانية إن الإنتربول يستطيع إلقاء القبض على بن سلمان أثناء مشاركته المزمعة بقمة العشرين في الأرجنتين، وأكدت مسؤولة بمنظمة هيومن رايتس ووتش أن محمد بن سلمان لا يتمتع بحصانة لأنه ليس رئيس دولة.

من جهته، جاء في بيان الديوان الملكي السعودي، أن جولة بن سلمان التي ستشمل عدّة “دول عربية شقيقة” لم تحدّد أسماءها، جاءت “بناء على توجيه الملك سلمان”.

وعبرت تعليقات الكثير من المتابعين الجزائريين، على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، عن رفضهم لزيارة ولي العهد السعودي الى الجزائر، خاصة وأنها تأتي في ظل أزمة تمرّ بها علاقات السعودية مع عدّة دول على مستوى العالم، على إثر مقتل خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول مطلع أكتوبر الماضي، وهي القضية التي تتجه اصابع الاتهام الى الأمير بن سلمان بالضلوع فيها.

كما فجّر إعلان الزيارة التي سيؤديها بن سلمان لتونس في 27 من نوفمبر الجاري، جدلا وغضبا بين الأوساط الإعلامية والسياسية التونسية، فيما قدم خمسون محاميا قضية استعجالية بهدف منع ابن سلمان دخول تونس. فيما تتهيأ فعاليات حزبية وناشطو المجتمع المدنية لتنظيم سلسلة من الوقفات والتحركات الاحتجاجية تنديدا بهذه الزيارة.

 

تعليقات الفيسبوك