كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بسوسة: “المعلمون النواب قانونيا ما يتبعوناش” وحزب سياسي وراء تحركاتهم

عمد كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بسوسة قاسم الزمني مساء أمس الثلاثاء 15 جانفي 2019، إلى غلق أبواب مقر الاتحاد منذ الساعة الرابعة مساء في وجه مجموعة من المعلمين النواب الذين قدموا سيرا على الأقدام من صفاقس والمهدية والمنستير.

واستنكر المعلمون النواب بصفاقس والمهدية والمنستير وسوسة ما قام به كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بسوسة قبل يوم ونصف من إضراب 17 جانفي.

وفي المقابل أكد قاسم الزمني أنه لم يتلق تعليمات من مركز القيادة النقابية للسماح لهم بالمبيت داخل المقر الجهوي بسوسة ولا يتحمل هذه المسؤولية وفق قوله.

وأضاف الزمني أن “المعلمون النواب قانونيا ما يتبعوناش” وليسوا منخرطين في اتحاد الشغل لكنه تبنى قضيتهم وماض في الدفاع عن حقوقهم.

وأكد الزمني أن طرفا سياسيا يقف وراء المعلمون النواب لخلق مشكل بين الاتحاد والمعلمين.

تعليقات الفيسبوك