للمرة الرابعة…السلطات النيجيرية تؤجّل محاكمة الشيخ الزكزاكى و”تفتك” بأنصاره

أجلت المحاكم النيجيرية للمرة الرابعة على التوالي  محاكمة الشيخ ابراهيم الزكزكى إلى اليوم الثاني والعشرين من جانفي القادم بعدما رفضت الإفراج المشروط لتلقي الشيخ وزوجته العلاج اللازم نظرا لتدهور حالتهما الصحية.

وقال المحامي ماكس كيون  وهو محامي الدفاع عن الشيخ الزكزاكي :” فى الحقيقة نظرا للمعلومات لدينا نحن مؤكدون أن حالتهما الصحية كانت تتدهور. هما بحاجة ماسة إلى رعاية طبية فى أسرع وقت ممكن،لذلك سوف نجرى الإجتماع كي نبحث رفع القضية إلى المحكمة العليا لتحقيق العدالة” .

الشيخ الزكزاكى الذى وجد فرصة الكلام أمام القضاء أعرب عن غضبه ورفضه تهمة القتل العمد الموجهة اليه ،معتبرا بأنها هراء وحماقة .

مثول الشيخ الزكزاكي أمام المحكمة ياتي عقب قمع قوات النظام لتظاهرة شعبية حاشدة اندلعت الأسبوع الماضي، حيث ذكرت تقارير أن الجيش  أطلق الرصاص الحي على المتظاهرين ، واعتقل عشرات المناصرين والحقوقيين المطالبين بالافراج عن الشيخ الزكزاكي .

وكان النظام النيجيري احتجز الشيخ الزكزاكي دون توجيه أي اتهامات له، لكن المحكمة الاتحادية العليا في العاصمة النيجيرية أبوجا أمرت بالإفراج الفوري وغير المشروط عنه وعن زوجته وتعويضهما عن حبسهما التعسفي. والجدير بالذكر أن الشيخ إبراهيم الزكزاكي قد تعرّض للعديد من محاولات الاغتيال،وقُتل ستة من أبنائه خلال مجزرتي السبت الأسود، ويوم القدس العالمي.كما قُتلت أخته وابن أخيه، وجُرفت أضرحة والدته وأولاده ، وسُوّي منزله بالأرض.

تعليقات الفيسبوك