ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﺗﺪﻋﻮ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻟﻌﺪﻡ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻟﻸﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﻤﺆﻳﺪﺓ ﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻴﺮﺍﺙ

حنان العبيدي

نظمت صباح أمس الثلاثاء 3ديسمبر 2018 التنسيقية الوطنية للدفاع عن القران والدستور والتنمية العادلة ندوة صحفية حول مبادرة الرئيس الجمهورية في الميراث تحت شعار الفتنة تتواصل وذلك بحضور ثلة من ائمة واساتذة جامعة الزيتونة و اعضاء مجلس التأسيسي..
هذا وقد اعربوا عن رفضهم لهذه المبادرة باعتبارها مخالفة صريحة لاحكام القران القطعية المتعلقة بالمواريث ومخالفة لاحكام الدستور الذي يؤكد في توطئيه على تمسك الشعب بتعاليم الاسلام ومقاصده ومخالفة لاحكام الفصل الاول، مؤكدين ان هذه المبادرة لا علاقى لها بهوية الشعب التونسي المسلم ولا تعبر عن ارادته وانما هي استجابة لارادة القوى الخارجية وعلى راسها الاتحاد الاوروبي . معتبرين أن هذه مبادرة ماهي الا استقواء بأجهزة الدولة ضد إرادة الشعب التونسي المسلم حيث لا يرد في برنامجه الانتخابي ولم يتجرأ على عرضها للاستفاء ،كما اكدوا على ان هذه المبادرة تمس من نمط المجتمع التونسي وتهدد امنه واستقرار العائلي وتزرع بذور الفرقة والتناحر .
هذا وقد دعت التنسيقية الو طنية كل القوى الحية للبلاد وكل مكونات المجتمع لرفض هذه المبادرة بكل الاشكال النضالية السلمية والوسائل القانونية كما تدعو كل الكتل البرلمانية إلى عدم المصادقة على هذه المبادؤة المخالفة لإرادة الشعب وتدعو الشعب التونسي لعدم التصويت في المحطات الانتخابيى القادمة لكل الاحزاب والاطراف المؤيدة لهذه المبادرة
خاتمين في صورة عدم استجابة الاطراف المعنية لمطالبهم بتواعد باجراءات للتصدي لمشروع قانون مساواة في الارث وذلك ب: تكثيف الندوات في كامل ولايات الجمهورية واعتماد كامل الوسائل القانونية للتعبير عن رفضهم لهذا المشروع والتواصل المباشر مع النواب مجلس الشعب لحثهم على عدم التصويت على هذا المشروع والمطالبة بعرض هذا المشروع على الاستفتاء

ومطالبة وسائل الاعلام العمومية والخاصة الالتزام بميثاق المهنة الصحفية وذلك بعرض الراي والراي الاخر
مطالبة الشعب التونسي المسلم بعدم التصويت في المحطات الانتخابية القادمة لصالح الاحزاب او الشخصيات السياسية المؤيدة لهذا المشروع
ا

تعليقات الفيسبوك