ﻋﺪﻭﻝ ﺍﻹﺷﻬﺎﺩ ﻳﺮﻓﻀﻮﻥ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﺴﻘﻂ ﻭﻳﺘﻤﺴﻜﻮﻥ ﺑﻤﺸﺮﻭﻉ ﻗﺎﻧﻮﻧﻬﻢ ﺍﻷﺻﻠﻲ مهددين بالتصعيد

حنان العبيدي

نفذت الجمعية الوطنية لعدول الاشهاد اليوم الاثنين 5 نوفمبر وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل، عبروا خلالها عن رفضهم للقانون الذي اعتبروه مسقطا من قبل وزارة العدل وللمطالبة بالقانون المتفق عليه صلب لجان التفاوض.


وقال الأستاذ قيس قبادة عميد عدول الاشهاد للمحور العربي أن الوزارة أخلت بالاتفاق الذي وقع مع عدول الاشهاد في شهر مارس الماضي, مؤكدا أن نص القانون وقع تمريره بعد حذف نقطة مهمة وهي” القوة التنفيذية للحجة العادلة” و التي كانت محل إجماع من قبل كل الأطراف التي تفاوضت منذ اشهر.
كما طالب عدول الاشهاد وزارة العدل بتمكين الحجة العادلة من القوة التنفيذية وهو إجراء معمول به في كل الدول المتقدمة معتبرينها السبيل الوحيد لتخفيف الضغط على القضاء ومقاومة الفساد وضخ الأموال في الخزينة العامة للبلاد التونسية.
هذا واعتبرت الأستاذة سعاد العياري المكلفة بالشؤون المهنية بالغرفة الجهوية لعدول الاشهاد بتونس، أن كل من يعارض القانون المتفق عليه صلب لجنة المفاوضات يعتبر ضد مبدأ مكافحة الفساد ومع تبييض الاموال وتمويل الإرهاب متسائلة،” في من يحمي وزير العدل ؟ وهل الشاهد على علم ؟”، مضيفة، ” لوبيات فساد تحكم عالم المال والاعمال في تونس لا يناسبهم تمرير القانون المتفق عليه”.
واعلن عدول الاشهاد عن تنظيم ندوة صحفية سيتم خلالها الإعلان عن تحركاتهم القادمة، وكشف خفايا تلاعب وزارة العدل في علاقة بالقانون الأساسي لعدول الاشهاد.

تعليقات الفيسبوك