4 ﺟﺎﻧﻔﻲ/ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻷﺳﻮﺩ ﻓﻲ تاريخ ﻛﺮﺓ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ

حنان العبيدي

يصادف اليوم 4 جانفي، تاريخ رحيل أبرز 3 أسماء من خيرة ما أنجبت كرة القدم التونسية خلقا وأخلاقا ومثالا في الانضباط والرصانة والروح الرياضية، خلفت وفاتهم الحزن والألم في نفوس جل التونسيين وحتى الجمهور الرياضي العربي.

وقد شهد نفس التاريخ من عام 1997 وفاة مؤلمة للاعب الترجي الرياضي التونسي، والمنتخب الوطني سابقاً، الهادي بالرخيصة، اثر نوبة قلبية ألمت به في مباراة ودية بملعب الشادلي زويتن، كان يخوضها الترجي الرياضي التونسي ضد أولمبيك ليون الفرنسي.

وطبع الحزن نفس التاريخ، في عام 2013, حين فقدت الساحة الرياضية التونسية، اللاعب الدولي السابق للنادي الافريقي، والملعب التونسي وشبيبة القيروان وترجي جرجيس، لسعد الورتاني، اثر حادث سيارة أودى بحياته، عند حلوله بتونس في إجازة باعتباره كان يشغل خطة مساعد مدرب في فريق سعودي آنذاك.

ولازم سوء الطالع تاريخ 4 جانفي على الساحة الرياضية التونسية، فرحل في هذا التاريخ أيضا من عام 2015, المدرب القدير، المنصف المليتي، اثر سقوطه من شرفة بيته، وللإشارة فإن المليتي كان قد قاد النادي الرياضي البنزرتي إلى التتويج بكأس الكؤوس الإفريقية سنة 1988, وهو أول تتويج قاري لكرة القدم التونسية.

رحم الله بالرخيصة والورتاني والمليتي، وأسكنهم فراديس جنانه.

تعليقات الفيسبوك