الإثنين, 29 كانون2/يناير 2018 10:10

طهران تستنكر تصريحات العاهل الاردني التي تصب في صالح "مضمري السوء والمحتلين والمعتدين"

استنكرت الخارجية الايرانية التصريحات التي أطلقها العاهل الأردني الملك عبد الله حول إيران، مؤكدة أنها تتنافى مع حقائق المنطقة ومطالب الشعوب ومعظم دول المنطقة في إرساء السلام والاستقرار المستديمين.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي للصحفيين من طهران أن التصريحات الاخيرة لملك الاردن حول الجمهورية الاسلامية تتنافى مع حقائق المنطقة ومطالب الشعوب ومعظم دول المنطقة في ارساء السلام والاستقرار المستديمين، مشيرا الى أن الادعاءات مثل "الهلال الايراني" و"تدخلات ايران في المنطقة" غير الصحيحة لا يمكنها انكار وتجاهل الدور الايجابي لإيران وجهودها الدؤوبة في مكافحة الارهاب والمساعدة على احلال الامن.

وأضاف قاسمي ان الادلاء بهذه التصريحات في هذه الظروف الراهنة الخطيرة والصعبة في المنطقة لا يمكنها باي شكل من الاشكال ضمان مصالح دور وشعوب المنطقة ، وتصب فقط بمصلحة مضمري السوء والمحتلين والمعتدين الذين لا يطيقون الهدوء والتنمية الاقتصادية ووحدة الاراضي والسيادة الوطنية لدول هذه المنطقة الحساسة في العالم، وما دام لا يوجد هناك عزم جاد للكشف والاهتمام والتركيز على الجذور الاساسية للازمات والتوترات القائمة، واتخاذ سياسات تتعارض مع مصالح الشعوب، فلن تكون هناك آفاق مشرقة لتعزيز الاستقرار والامن المستديمين في الشرق الاوسط.

 
آخر تعديل على الإثنين, 29 كانون2/يناير 2018 10:17