قام عدد من الناشطين البريطانيين امس الاثنين، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في لندن، تنديدا بالجرائم التي ترتكبها القوات السعودية في المنطقة وخاصة اليمن والبحرين.

وطالب المحتجون البريطانيون بضرورة وقف الحرب في اليمن وسحب القوات السعودية من البحرين، مرددين شعارات مناهضة للسعودية.

كما نددوا بالدور الذي تقوم به حكومة تيريزا ماي بالتواطؤ في الجرائم التي تحدث ضد الإنسانية في اليمن، عبر الأسلحة البريطانية التي تبيعها للسلطات السعودية كي تستخدمها في عدوانها على المدنيين في اليمن.

هذا وشارك نشطاء من عدة منظمات حقوقية بريطانية في هذه الوقفة الاحتجاجية أمام سفارة السعودية في لندن، من بينهم منظمة أوقفوا الحرب ومؤسسة البحرين للديمقراطية ومنظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان.

يذكر أن مجموعة من المؤسسات الحقوقية والإنسانية البريطانية نظمت قبل أسبوعين مسيرة احتجاجية على متن حافلة تجوب شوارع لندن من شرقها إلى غربها، رفضا للدور السعودي في حرب اليمن.

 
نشر في دولي
الصفحة 1 من 3