الإثنين, 02 تشرين1/أكتوير 2017 08:33

سليم شاكر: على الجميع حماية المستشفيات فوضعنا لا يسمح بجبر الخسائر...!

حنان العبيدي

تم عشية أمس الأحد 1 أكتوبر 2017 عقد اجتماع طارئ بوزارة الصحة حضره وزير الصحة سليم شاكر ورؤساء أقسام الاستعجالي بالجمهورية وإطارات وزارة الصحة وذلك لاتخاذ جملة من الإجراءات الكفيلة بردع كل الاعتداءات التي باتت تطال المؤسسات الطبية والعاملين في قطاع الصحة.

وقد أفاد سليم شاكر في تصريح على إذاعة " شمس أف أم " صباح اليوم على خلفية اعتداء منحرفين على عدد من الإطارات الطبية وشبه الطبية وعون أمن، بالمستشفى الجامعي سهلول السبت الفارط، وكذلك الاعتداء الذي طال المستشفى الجهوي ببوحجلة من ولاية القيروان، أن الوزارة اتخذت جملة من القرارات أهمها صياغة قانون لحماية أعوان وإطارات الصحة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم، وتعزيز وتدعيم الأمن في المستشفيات، مضيفا، " على المواطن ان يتحمل مسؤوليته وأن يساهم في حماية مؤسساتنا الصحية، وعلى الحكومة متابعة المنحرفين قضائيا فمكانهم الأساسي " السجن " ولا غير ...

وشدد شاكر على أن الوزارة لا تمتلك الإمكانيات المادية لتعويض المعدات المهشمة وانتداب إطارات طبية وشبه طبية لتعويض غير المباشرين  والمضربين عن العمل، مؤكدا على الوضعية المالية الصعبة التي تعيشها البلاد والتي لا تحتمل مزيد التخريب.