الأحد, 14 كانون2/يناير 2018 11:16

الأمين العام للاتحاد الشغل يدعو الحكومة الى إعداد ميزاينة تكميلية

حنان العبيدي |

اكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أن البلاد تعيش مازالت تعيش زخما من الاحتجاج الاجتماعي ما انفكّ يتأجّج يوما بعد يوم وهو ما يؤشّر إلى أنّ جزءا هامّا من المواطنين لم يعد يثق في السلطة ولا في وعودها ولا في مختلف منظومات الإنتاج العامّة والخاصّة لتبديل أوضاعه وتحسينها من حيث التشغيل اللائق وظروف العيش الكريم، وفق تقديره.

واعتبر الطبوبي في كلمة له في بطحاء محمّد علي بالعاصمة بمناسبة الذكرى السابعة للثورة ان المؤشّرات الراهنة تشير الى وجود تراجع ملحوظ لجملة هذه الاستحقاقات وإلى نيّة الالتفاف عليها من جديد والعودة بالبلاد إلى مربّع التسلّط والاستغلال والتبعيّة، مرجعا الاحتجاجات الاخيرة الى الإجراءات التي اتّخذتها الحكومة في الميزانية العامّة للدولة لسنة 2018 وأجّجتها، سنوات متراكمة من الحيف والتهميش والإقصاء والاحتقان المكبوت لجهات وفئات عديدة من المجتمع استغلّها البعض لبث الفوضى، داعيا الحكومة الى إعداد ميزانية تكميلية لسنة 2018 من أجل تفادي الحيف الحاصل على المواطنين في قانون المالية الحالي، على حد وصفه.