الأربعاء, 28 آذار/مارس 2018 08:36

حاتم بن سالم: اضراب الأساتذة اجراء تصعيدي ومفاجئ ..لن نخضع للتهديد وسنطبق القانون

أكد وزير التربية، حاتم بن سالم، مساء أمس الثلاثاء، رفض الوزارة الدخول في مفاوضات مع الجامعة العامة للتعليم الثانوي قبل الغاء قرار حجب الأعداد، الذي اتخذته الجامعة.

وأضاف بن سالم، أن وزارة التربية ستطبق القانون وستتخذ كافة الاجراءات الادارية ضد قرار حجب الأعداد، مؤكدا، في المقابل، انفتاح الوزارة على التفاوض مع الجامعة خارج اطار "الضغط والتهديد" حسب تعبيره، شرط رفع الحجب المسلط على الأعداد.

وجدد موقف الوزارة الرافض لاقحام التلاميذ في أتون صراع شغلي، مشيرا، الى أن قرار حجب الأعداد غير قانوني ويمس بالمبادئ البيداغوجية للمنظومة التربوية.

وعبر وزير التربية، عن استغرابه من موقف الجامعة المتمسك بحجب الأعداد، مشيرا، الى وجود مساع لايجاد حلول توافقية بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل بمبادرة من الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي.

ووصف، بيان الجامعة العامة الداعي الى الاضراب اليوم الاربعاء، بـ"الاجراء التصعيدي والمفاجئ" الذي ضرب جهود التفاوض بين الوزارة والاتحاد.

وأبرز، أنه جرى تبادل وجهات النظر بصفة ايجابية بين الأمين العام للمنظمة الشغيلة ووزراء التربية المالية والشؤون الاجتماعية خلال اجتماع عقد الاثنين بوزارة الشؤون الاجتماعية بتكليف من رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وأكد، أن الاجتماع الآنف ذكره يندرج في اطار مبادرة من الأمين العام للاتحاد ولايندرج في اطار التفاوض، لكنه يهدف الى تحقيق المصلحة الفضلى لبلوغ حلول توافقية تضمن "مصالح الدولة وكرامتها وتحفظ حقوق المربين والأساتذة".

وأهاب الوزير، بجميع الأطراف الى تحمل مسؤوليتها وتحكيم العقل، ملاحظا، أن اضراب الجامعة العامة للتعليم الثانوي يعد الثاني من نوعه في أقل من شهر.

وللاشارة، فان الجامعة العامة للتعليم الثانوي، أعلنت في بيان لها الثلاثاء، عن اعتزام منظوريها الدخول في اضراب حضوري ينفذ اليوم 28 مارس 2018 وتنظيم تجمعات احتجاجية أمام مقرات المندوبيات الجهوية للتربية.