كشفت بيانات رسمية نشرها البنك المركزي التونسي أمس الخميس 22 فيفري 2018، أن الاحتياطي الوطني من العملة الصعبة واصل تراجعه حتى وصل إلى مستوى حرج.

وبحسب هذه البيانات، فإن احتياطي تونس من النقد الأجنبي بات يغطي 82 يوما فقط من الواردات، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2003.

وأوضح البنك المركزي التونسي أن احتياطي تونس من النقد الأجنبي بلغ 11570 مليون دينار، أي ما يُغطي واردات 82 يوما، مُقابل حوالي 101 يوم خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وكان مجلس نواب الشعب، قد وافق على خطة للبنك المركزي لبيع سندات بقيمة مليار دولار، في النصف الثاني من شهر مارس المقبل، للمساعدة على تمويل ميزانية 2018.

ويأتي قرار بيع السندات، الذي صدر يوم الثلاثاء، في سياق حاجة تونس إلى قروض بـ 3 مليارات دولار لتمويل عجز بلغ 36 مليار دينار (14.7 مليار دولار) في ميزانية 2018 .

 
نشر في وطني
الأحد, 14 كانون2/يناير 2018 20:08

أعيد بأية حال عدت يا عيد!!؟

نشر في منبر حر
الصفحة 1 من 5