محمود سمير |
بعد أن أعلنت الدول الأربع "السعودية والبحرين والإمارات ومصر" قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بسبب "تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم وتمويل الإرهاب"، التي كان قد تمت في اليوم الخامس من جوان الماضي، تواصل قطر الإنهيار والسقوط، يوم بعد يوم فمنذ أسابيع كان الريال القطري قد انهار ووصل لأقل معدل في تاريخه متاثرًا بالمقاطعة.

وكانت شركة الخطوط الجوية أعلنت أن خسائرها تزداد يومًا بعد يوم، متأثر أيضًا بقطع العلاقات السياسية والدبلوماسية معها، بالإضافة إلى إغلاق المسار الجوي لها مع الدول المقاطعة، مما يضطرها لتغيير المسار الجوي لها، ولم تكن الخسائر في أعداد الرحلات فقط، بل كانت في نوعية هذه الرحلات، وطول الرحلات التي تأثرت بقطع العلاقات مع بعض الدول.

في إعلان جديد، يوضح كيف يستقدم تنظيم الحمدين جنودا لجيشه المرتزق، كشفت المعارضة القطرية، عن إعلان من قبل قطر للهند، لشراء جنود لحماية تميم بن حمد، في ظل المقاطعة العربية ضده.
وأعلنت المعارضة القطرية أن النظام القطري أعلن حاجته لأفراد للعمل في الجيش القطري، وقالت المعارضة القطرية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن النظام أعلن حاجته لأشخاص من عمر 20 -43 عاما للعمل في الجيش القطري.
فيما أكد موقع "قطريليكس" أن أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية، يتوقع تكبد الشركة لخسائر في هذه السنة.

وأضاف الموقع أن وكالة بلومبيرج الاقتصادية الأمريكية، كانت توقعت أن شركة الخطوط الجوية القطرية قد تخسر 30% من إيراداتها، لتكون أكبر خاسر بين القطاعات القطرية، وذلك بناءً علي المقاطعة العربية والتي ترتب عليها قفل المجالات الجوية مع قطر.

أكد موقع "قطريليكس"، أن أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية، يتوقع تكبد الشركة لخسائر في هذه السنة.

وأضاف الموقع أن وكالة بلومبيرج الاقتصادية الأمريكية، كانت توقعت أن شركة الخطوط الجوية القطرية قد تخسر 30% من إيراداتها، لتكون أكبر خاسر بين القطاعات القطرية، وذلك بناءًا علي المقاطعة العربية والتي ترتب عليها قفل المجالات الجوية مع قطر.

وأضافت "بلومبيرج" أن الخسائر القطرية لا تكون حسب عدد الرحلات فحسب، بل يكون أيضًأ في نوعية هذه الرحلات، حيث أن أكثر من 10% من مقاعد شركات الطيران داخل وخارج قطر تمر في المجالات الجوية المحظورة الآن، وهذه الرحلات مخصصة للركاب الذين يقطعون مسافات طويلة تدُر من خلالها الخطوط القطرية جانبا كبيرا من أرباحها.

وأشار "قطريليكس" أن الاقتصاد القطري تدهور في كل مجالاته بعد أن تمت المقاطعة من كلًا من السعودية والإمارات ومصر والبحرين جميع العلاقات الدبلوماسية مع النظام القطري لدعمه وتمويله للإرهاب.

 
نشر في عربي
الصفحة 1 من 4