حنان العبيدي|

في بلاغ توجهت به إلى الرأي العام تعتزم رئيسة  الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب حميدة الدريدي اليوم الجمعة 30 جوان 2017، تقديم استقالتها من منصب الرئاسة إلى مجلس الهيئة.

وأشارت الدريدي أن استقالتها من رئاسة الهيئة "لا تعدّ استقالة من ملف الوقاية من التعذيب ومن مسؤولياتها وتعهداتها أمام الضحايا وأمام الرأي العام الوطني والدولي"، وفق ما جاء في نص البلاغ.

و عن أسباب الاستقالة، قالت الدريدي أن ظروف العمل "لا تسمح للهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب ولا لرئيستها بممارسة صلاحياتها ودورها الحقيقي على أكمل وجه" مبينة أن "ضغوطات شتى وعراقيل إجرائية و إدارية وبروتوكولية" تعرقل عمل الهيئة". 

 
نشر في وطني
الصفحة 1 من 3