وعد مانويل ماكرون، المرّشح في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، أنه سيضع حدا للاتفاقيات التي تفضل قطر في فرنسا، وأنه سيطلب من قطر والسعودية تعاونا أكبر لوقف تمويلات غير حكومية موجهة نحو المجموعات الإرهابية، إن وصل إلى كرسي الرئاسة.

وقال ماكرون الذي تبوأ سابقا منصب وزير الاقتصاد، الأحد: "سأضع حدا للاتفاقيات التي تفضل قطر.. أظن أنه كان هناك الكثير من الكياسة خلال العهدة الرئاسية لنيكولا ساركوزي بالخصوص".

وتابع ماكرون أنه سيتقدم بعدة مطالب إلى السعودية وقطر فيما يخصّ السياسات الدولية، وذلك إلى جانب ملفات التصدي للمجموعات الإرهابية المعادية للغرب وضرب وسائل تمويلها.

وأضاف مؤسس حركة إلى الأمام: "أحيانا ما يواجهنا، هو أن هذه التمويلات هي خاصة (غير حكومية) وليست قادمة من النظام، لكن سأطلب من الأنظمة المعنية أن تضمن لها إيقاف هذه التمويلات"، مشددا على أنه سيركز بشكل كبير على هذا المطلب.

سي أن أن

 
نشر في دولي