الثلاثاء, 17 تشرين1/أكتوير 2017 10:16

الناطق الرسمي للمحكمة الإبتدائية بقفصة: المرفق القضائي في شلل شبه تام ويتناقض مع استمراريته

حوار: نوال الخضراوي |

 قال محمد علي البرهومي الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية بقفصة الإثنين 16 أكتوبر 2016 أن المرفق القضائي في دائرة محكمة الإستئناف بقفصة يعيش شللا شبه تام وخاصة في دائرة القضاء ولم نتمكن حتى من عقد الجلسات سواءا الجناحي أو المدني، و اضاف محدثنا أن هذا الشلل ناتج عن الإحتجاجات الأخيرة التي قام بها السادة المحامون بعد إصدار البيان الذي يدعو إلى مقاطعة السنة القضائية منذ 16 سبتمبر الماضي إحتجاجا على نقص العدد الكافي من القضاة في إبتدائية قفصة خاصة من ناحية الإختصاصات، وأشار البرهومي أن المجلس الأعلى للقضاء عزز المحكمة بعدد كبير من القضاة الجدد ولكن المأخذ هنا التخصص غير متوفر وخاصة ذوي الأقدمية بقلة نادرة. وأكد الناطق الرسمي بأن الوضعية مرتبطة ما بين الإخوة المحامين والمجلس الأعلى للقضاء في انتظار الإعتراضات ومن الممكن توفر حركة جزئية حسب الوضعية الحالية، مشيرا إلى تململ كبير على مستوى السجن المدني وازدياد في صفوف الموقوفين و المساجين بالقضايا المتعلقة بملفات فساد و قضايا حق عام .

كما أكد البرهومي بأن هناك بعض التشكيات والقلاقل حدثت يوم الخميس الفارط لانعقاد الجلسة الجناحية بالمحكمة الابتداىية بقفصة في خصوص التواجد الأمني الكثيف، "" بالنسبة لي كمساعد أول"" نرى تواجد الأمن عادي وضروري وخاصة عند وجود عدد كبير من الموقوفين الذين يتم جلبهم لمقر المحكمة وليس بغاية فرض أمر واقع أو لعقد جلسة بالقوة حسب الموجود، إنما هو حماية للإطار القضائي  وللسادة المحامين وحماية للمحكمة وهي وضعية عادية جدا.

كما نبّه الناطق الرسمي إلى وجود محاولة لضرب جهاز النيابة العمومية بقفصة تزامنت مع احتجاجات المحامين، ومن ضمن ما تم الترويج له لاثارة البلبلة أنه تم ايقاف صحفية كانت حاضرة، ولكن الخبر عار من الصحة، وشدّد أنه ليس لديهم اية مشكلة مع السادة المحامين بل علاقتهم جيدة جدا.