الجمعة, 15 كانون1/ديسمبر 2017 10:36

الدورة 2 لمهرجان صفاقس الدولي للسينما المتوسطية تحت شعار "قصة بحر يعشق السينما"

نوال الخضراوي

يعتبر مهرجان صفاقس الدولي للسينما المتوسطية تظاهرة سنوية لعرض أفلام متوسطية أساسا ، تحاول معالجة الهوية المتوسطية للبلاد التونسية حيث يستضيف المهرجان كل دورة سينمائيين من البلدان التي نقلت ثقافة أو حضارة ما خلال التاريخ التونسي و ساهمت في تشكيل الفسيفساء الثقافية التونسية .

و تنطلق فعاليات مهرجان صفاقس الدولي للسينما المتوسطية في دورته 2 تحت شعار " قصة بحر يعشق السينما " من يوم 17 ديسمبر 2017 إلى غاية يوم 22 ديسمبر بدار الثقافة باب بحر و بفضاء المركب الثقافي محمد الجموسي ، و يعيش رواد المسرح أياما متميزة و متنوعة في هذه الدورة الجديدة بعد أن أعدت الهيئة طبقا متكاملا يوفر ما تطلبه كل الأذواق ، و سوف تنطلق أمسية الإفتتاح الرسمي للمهرجان بحضور السيد وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين و ضيفة الشرف الفنانة السورية سلاف فواخرجي مع عرض الفيلم الوثائقي القصير " عودة " عن تاريخ صفاقس للمخرج يوسف القسنطيني ، و سيكون لأحباء السينما الإثنين 18 ديسمبر عرض لفيلم " الجايدة " بحضور المخرجة سلمى بكار بفضاء المركب الثقافي محمد الجموسي و عرض الأفلام القصيرة " شعبانو " بدار الثقافة باب بحر ، و يوم الثلاثاء 19 ديسمبر عرض مائدة مستديرة بعنوان " السينما " و عروض لأفلام قصيرة ( سنة دون محاولة 100 مسمار ) و راية بوصلاح " rouge sur blanc " و مروان شيقر " greed " و رنا بعزون " talisman " و عرض فيلم " ولدك راجل " بحضور المخرج هيفل بن يوسف ، ليحتضن الركح الإربعاء 20 ديسمبر عرض فيلم " ڨفصة عام صفر " تليها عروض أفلام قصيرة " أنير و بدل ضايع لسام عطا الله " و " don لياسين كرابطي " و" i am okey لرؤى عبيد و شيماء الجلولي " و " kalash لبشير أبو زيد " .

لتتواصل أجواء السينما يوم الخميس 21 ديسمبر عروض فرجوية من ضمنها ورشة فاطمة بوبكدي و مائدة مستديرة بعنوان المكتبة السينمائية و عرض فيلم مرمم كنموذج لمشروع المكتبة السينمائية .

و سيكون إختتام هذه الدورة يوم الجمعة 22 ديسمبر بمائدة مستديرة بعنوان مدينة الثقافة التونسية بحضور ثلة من الفنانين التونسيين و الإعلان الرسمي عن نتائج المسابقة الرسمية للأفلام بفضاء المركب الثقافي محمد الجموسي ، و تعلم هيئة المهرجان بأن تبتدأ عروضها يوميا على الساعة العاشرة صباحا ما عدا يوم الثلاثاء على الساعة الواحدة بعد الزوال.