الأربعاء, 20 كانون1/ديسمبر 2017 19:58

الشاب المغربي أمين شويرف.... إقصاء. عزيمة. و نجاح

هو شاب من المغرب الشقيق ﻭ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺎﺯﺓ ﺷﺎﺏ ﻣﻦ ﺫﻭﻱ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ إسمه أمين شويرف فهو منشد و رئيس لجمعية فنية إسمها جمعية نادي تازة للفنون و مخرج سينمائي أيضا. 

وﺭﻏﻢ إعاقته ﺍﻟﺠﺴﺪﻳﺔ و إقصائه من الدراسة من طرف مدير المؤسسة إلا أنه قرر التحدي ليعيش حياته و ينيرها و يرسم طريقه ﺑﺎﻟﻔﻦ ﺣﻴﺚ ﺇﻋﺘﺒﺮ ﺍﻟﻔﻦ ﻫﻮ ﻭسيلته و مرآته ﻹﺑﺮﺍﺯ مواهبه ﻭ قدراته ﺍﻹﺑﺪﺍﻋﻴﺔ و الفنية
ﺑﺪﺃ ﻣﺸﻮﺍﺭه ﺍﻟﻔﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﺢ ﻭ ﺍﻻﻧﺸﺎﺩ ﺍﻟﺪﻳﻨﻰ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺼﻐﺮ تعلما من جده و مشايخ المديح و السماع بمدينته رغم أنه وجد مجموعة من العراقيل، ﺛﻢ إجتهد و أصبح ﺭﺋﻴسا ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻧﺎﺩﻱ ﺗﺎﺯﺓ ﻟﻠﻔﻨﻮﻥ الجمعية التي تجمع و تؤطر الشباب في مجموعة من الفنون بشكل إحترافي و متميز. ﻭ أصبح ﻣﺨﺮﺝا ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻲا ﺭﻏﻢ ﻛﻞ ﺍﻟﺼﻌﻮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻭاجهها ﻭﻻ يزال يواجهها ﻣﻦ مجتمعه و أعدائه .
ﺗﺤدى ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺄﻭﻝ ﻋﻤﻞ ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻲ له ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ ” ﺍﻟﻌﺰﻳﻤﺔ ” ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﺤﺪﺙ فيه ﻋﻦ ﺍﻟﻨﻈﺮﺓ ﺍﻟﺪﻭﻧﻴﺔ ﻟﺬﻭﻱ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ و الذي جاءت فكرته بعد إقصائه من الدراسة ﻭ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺻﺪﻯ ﻛﺒﻴﺮا ﺳﻮﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﺘﺎﺑﻌﻴﻦ ﺃﻭ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻹﻋﻼﻡ .
ﻭ ﺑﻌﺪ ﻓﻴﻠﻢ ” ﺍﻟﻌﺰﻳﻤﺔ ” توج ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻭ ﺗﺠﺎﺭﺏ ﺃﺧﺮﻯ متميزة ﺑﻌﻤﻞ سينمائي بعنوان " نور القلوب " ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﻨﺠﻤﻴﻦ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﻄﺮﺏ ﻭ ﺍﻟﻤﻤﺜﻞ و سفير النوايا الحسنة النجم ﺳﺎﻣﺢ ﻳﺴﺮﻱ ﻭ ﺍﻟﻤﻤﺜﻠﺔ ﺇﻳﻨﺎﺱ ﻧﻮﺭ ﻭﻻ ﺯﺍﻟﺖ ﻟﺪيه ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ ﻭ ﻓﻨﻴﺔ ﻭﺧﻴﺮﻳﺔ ﻛﺒﺮﻯ مع عدة دول من بينها مصر و الإمارات و لبنان و السعودية والتي ﺳﻴﺘﻢ ﺍﻹﻋﻼﻥ ﻋﻨﻬﺎ ﻻﺣﻘﺎ .

ﻭﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ فيلم من تأليفه و إخراجه.

وقد إختار السينما كمرآة لحياته ليشارك الناس مجموعة من الهموم و ليعالج مجموعة من المشاكل بشكل غير مباشر و كتحدي لإعاقته ولمن ينظر نظرة دونية للإشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.