حنان العبيدي |

نظم منتدى قرطاج للأمن والتنمية صباح اليوم الملتقى الوطني الثالث تحت عنوان "الأسرة التونسية في ظل المتغيرات المجتمعية" بحضور مجموعة من الخبراء في المجال وعدد هام من النشطاء في الحقل الجمعياتي.

وقال الطاهر الرفاعي رئيس المنتدى في كلمة الافتتاح أن المجتمع يتماسك ويتوازن بتوازن الأسرة وتماسكها ويرتبك بارتباكها.

وذكر الأستاذ بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس صلاح الدين بن فرج ان تونس تميزت حسب الجامعة العربية بالجرأة في طرح الأشياء ولكنها تعاني حاليا من التصحر العلائقي وغول الإدمان الرقمي الذي جعل كل فرد يتقوقع على نفسه كما يوجد ارتباك في ما يسمى المؤسسات الأولى للتنشئة والذين كانوا يتعاملون بمنطق التحالف في تلقين القيم بينما اليوم كل مؤسسة تقدم مادة مختلفة عن الأخرى.