الأربعاء, 21 حزيران/يونيو 2017 08:13

كشكول شهر رمضان: اليوم السادس والعشرون

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

دعاء اليوم السّادس والعشرين من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ اجْعَلْ سَعْيي فيهِ مَشْكُوراً، وَذَنْبي فيهِ مَغْفُوراً وَعَمَلي فيهِ مَقْبُولاً، وَعَيْبي فيهِ مَسْتُوراً، يا اَسْمَعَ السّامِعينَ .

                                  

موارد كلمة "لعلكم ترحمون" في القرآن الكريم

1-  وَأَطِيعُوا اللَّـهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿آل عمران: 132﴾.

2-  وَهَـٰذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿الأنعام: 155﴾.

3-  وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿الأعراف: 204﴾.

4-  وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿النور: 56﴾.

5-  قَالَ يَا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿النمل: 46﴾.

6-  وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّقُوا مَا بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَمَا خَلْفَكُمْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿يس: 45﴾.

7-  إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿الحجرات: 10﴾.

                          

                                                                   

                                  

قصّة قصيرة:

                                   المئذنة المائلة

يحكى ابن العماد الحنبلى فى كتابه (شذرات الذهب فى أخبار مَن ذهب)وهو يؤرِّخ لأحداث سنة 820 هجرية : وفى أواخرها مالت المئذنةُ التى بنُيت على البرج الشمالى بباب زويلة بمصر من جامع المؤيد ، وكادت تسقط ، واشتد خوف الناس منها وتحوَّلوا من حواليها ، فأمر السلطان بنقضها فنقضت بالرفق إلى أن أمِنوا شرَّها ..فقال ابن حجر العسقلانى :

لجامع مولانـــــــا المؤيِّـدِ رونـــقٌ ****منارتُـه بالحسنِ تزهو وبالزيـــــن

تقول وقد مالت عن القصد أمهلوا **** فليس على جسمي أضرَّ من العين

فغضب الشيخ بدر الدين العيني، وظنَّ أن ابن حجر يعرِّض به، فاستعان بالنواجي الأبرص، فنظم له بيتين معرضاً بابن حجر ونسبهما العيني لنفسه:

منارةٌ كعروسِ الحسن إذ جليت ****وهدمها بقضـاءِ الله والقــــدر

قالوا أُصيبت بعين قلتُ ذا غلط**** ما أوجب الهدم إلا خسَّة الحجر

طرائف:      

                                  أغبى التلاميذ !!!

في قرية صغيرة أعلن متفقد عن قيامه بزيارة للمدرسة الابتدائية، ولكنه عطل في محرك سيارته أجبره على التوقف في الطريق.

وبينما كان يقف حائرا أما سيارته مر تلميذ وشاهد الرجل الحائر فسأله عما إذا كان يمكنه مساعدته ..

وفي وضعه المتأزم أجاب المفتش :هل تفهم شيئا عن إصلاح السيارات؟

لم يطل التلميذ الكلام بل أخذ الأداة وألقى نظرة على المحرك وبدأ في عمله, ثم طلب من المتفقد تشغيل المحرك فعادت للعمل كما كانت .

شكر المتفقد التلميذ ,ثم سأله لماذا لم يكن في المدرسة في هذا الوقت؟

فأجاب التلميذ: سيزور مدرستنا اليوم المتفقّد , وبما أنني الأكثر غباء في الصف ,فقد طلب مني المدرّس عدم المجيء الى القسم  .

 
قراءة 1351 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 21 حزيران/يونيو 2017 08:17