اسلاميات

الخميس, 22 حزيران/يونيو 2017 09:04

كشكول شهر رمضان: اليوم السابع والعشرون

دعاء اليوم السّابع والعشرين من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ ارْزُقْني فيهِ فَضْلَ لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَصَيِّرْ اُمُوري فيهِ مِنَ الْعُسْرِ اِلَى الْيُسْرِ، وَاقْبَلْ مَعاذيري، وَحُطَّ عَنّيِ الذَّنْبَ وَالْوِزْرَ، يا رَؤوفاً بِعِبادِهِ الصّالِحينَ .

                                  

سليمان عليه السلام والنملة

سأل النبي سليمان عليه السلام نملة: كم تأكلين في السنة ؟؟؟؟

فأجابت النملة: ثلاث حبات

فأخذها ووضعها في علبة .. ووضع معها ثلاث حبات ومرت السنة ...... ونظر سيدنا سليمان فوجدها قد أكلت حبة ونصف

فقال لها: كيف ذلك

قالت : عندما كنت حرّة طليقة كنت أعلم أن الله تعالى لن ينساني أما بعد أن وضعتني في العلبة فقد خشيت أن تنساني فوفّرت من أكلي للعام القادم

                          

                                                                   

                                  

قصّة قصيرة:

                              ﺣﺪﺛﺖ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺯﻟﺰﺍﻝ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ

ﺑﻌﺪ ﺇﻧﺘﻬﺎﺀ ﺍﻟﺰﻟﺰﺍﻝ، ﻭﺻﻞ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻻﻧﻘﺎﺫ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﻧﻘﺎﺽ ﻭﺣﻴﻦ ﺑﺤﺜﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻧﻘﺎﺽ ﻣﻨﺰﻝ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺷﺎﺑﺔ، ﺭﺃﻭﺍ ﺟﺴﺪﻫﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺸﻘﻮﻕ ،ﻭﻟﻜﻦ ﻭﺿﻌﻴﺔ ﺟﺴﻤﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻏﺮﻳﺒﺔ !ﺇﺫ ﻭﺟﺪﻭﻫﺎ ﺭﺍﻛﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﺭﻛﺒﺘﻴﻬﺎ ﻭﻛﺄﻧﻬﺎ ﺷﺨﺺ ﻳﺴﺠﺪ، ﻓﺠﺴﺪﻫﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻤﻴﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺎﻡ، ﻭﻗﺪ ﺍﻧﻬﺎﺭ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺳﺤﻖ ﻇﻬﺮﻫﺎ ﻭﺭﺃﺳﻬﺎ .

ﻭﺿﻊ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻟﻤﻨﻘﺬ ﻳﺪﻩ ﻋﺒﺮ ﻓﺠﻮﺓ ﺿﻴﻘﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﻟﺠﺴﻢ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻛﺎﻥ ﻳﺄﻣﻞ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻻ ﺗﺰﺍﻝ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺪ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﻭﻣﻊ ﺫﻟﻚ، ﺃﻭﺿﺢ ﺟﺴﻤﻬﺎ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩ ﺃﻧﻬﺎ ﻗﺪ ﻣﺎﺗﺖ ﺑﻼ ﺷﻚ.

ﻏﺎﺩﺭ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻭﻛﺎﻧﻮﺍ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﺁﺧﺮ ﻣﺠﺎﻭﺭ، ﻭﻟﺴﺒﺐ ﻣﺎ ﺃﺣﺲ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﻀﺮﻭﺭﺓ ﻣﻠﺤﺔ ﻟﻠﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺍﻟﻤﻨﻬﺎﺭ ﺣﻴﺚ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻤﻴﺘﺔ، ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ،ﻭﻫﻲ ﺳﺎﺟﺪﺓ ﻟﻸﺳﻔﻞ.

ﺃﺩﺧﻞ ﺭﺃﺳﻪ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺸﻘﻮﻕ ﺍﻟﻀﻴﻘﺔ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺠﺜﺔ الهاﻣﺪﺓ ﻭﻓﺠﺄﺓ ﺻﺮﺥ " ﻃﻔﻞ ،! ﻫﻨﺎﻙ ﻃﻔﻞ " !

ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ ﻣﻌﺎ، ﺑﻌﻨﺎﻳﺔ ﺃﺯﺍﻟﻮﺍ ﺃﻛﻮﺍما ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻣﺎﺭ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻤﻴﺘﺔ، و ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺻﺒﻲ ﻋﻤﺮﻩ 3 ﺃﺷﻬﺮ ﻣﻠﻔﻮﻓﺎ ﻓﻲ ﺑﻄﺎﻧﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﺟﺜﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻪ.

ﻭ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﺿﺢ، ﺃﻥ ﺍﻷﻡ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﻀﺤﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﻧﻘﺎﺫ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﺪﺃ ﺑﻴﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﻬﺎﻭﻱ، فجعلت ﺟﺴﺪﻫﺎ ﻏﻄﺎﺀ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﻭﻇﻠﺖ ﻣﻌﻪ ﺣﺘﻰ ﻣﺎﺗﺖ، و ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﻲ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﻧﺎﺋﻤﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻭﺻﻞ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻭﺣﻤﻠﻪ .

ﺟﺎﺀ ﻃﺒﻴﺐ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﻟﻔﺤﺺ ﺍﻟﺼﺒﻲ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ، و ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﻐﻄﺎﺀ، ﻭﺟﺪ ﻫﺎﺗﻔﺎ ﻣﺤﻤﻮﻻ ﺩﺍﺧﻞ الغطاء، ﻫﻨﺎلك قرأ ﻧﺺ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻈﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺎﺷﺔ ﺗﻘﻮﻝ : "ﺇﺫﺍ ﻛﻨﺖ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺪ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺘﺬﻛﺮ ﺃﻧﻨﻲ ﺃﺣﺒﻚ"

طرائف:      

                               ستموﺕ ﺑﻌﺪ ﺷﻬﺮ

قال ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﻟﻠﺰﻭﺟﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻔﺮﺍد: ﺯﻭﺟﻚ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﺇﺣﺒﺎﻃﺎً ﺧﻄﻴﺮﺍً ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻹﺟﻬﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺍﻟﺒﻴﺖ... ﻭﺷﺮﺡ ﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺠﺐ ﻓﻌﻠﻪ:... ﺩﻋﻴﻪ ﻳﺴﺘﻴﻘﻆ ﻭﻗﺖ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ... ... ...ﻻ ﺗﻌﺎﺭﺿﻲ ﺃﻗﻮﺍﻟﻪ... ﺍﺣﺮﺻﻲ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﻈﻞ ﻓﻲ ﻣﺰﺍﺝ ﺟﻴﺪ... ﻭﺃﻋﺪﻱ ﻟﻪ ﻭﺟﺒﺎﺕ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﻟﺬﻳﺬﺓ... ﻻ ﺗﺰﻋﺠﻴﻪ ﺑﺄﻋﻤﺎﻝ ﻣﻨﺰﻟﻴﺔ... ﻻ ﺗﺜﻴﺮﻱ ﺟﺪﺍلا ﺗﺎﻓﻬا يزيد ﻣﻦ ﺇﺟﻬﺎﺩﻩ... ﺷﺠﻌﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺎﻫﺪﺓ المباريات ﺍﻟﺮﻳﺎﺿية ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ... ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻌﻮﺩ ﻣﺘﺄﺧﺮﺍ ﻛﻮﻧﻲ ﺑﺸﻮﺷﺔ ﻭﺣﻀﺮﻱ ﻟﻪ ﻋﺸﺎﺀ ﻓﺎﺧﺮﺍ... ﻭﺍﺧﺘﺘﻢ ﻛﻼﻣﻪ ﻗﺎﺋﻼً: ﺇﺫﺍ ﺍﺳﺘﻄﻌﺖ ﺍﻟﻤﺜﺎﺑﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﻮﺍﻝ لمدة أسبوع فقط ﺃﺅﻛﺪ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺯﻭﺟﻚ ﺳﻴﺴﺘﺮﺩ ﻋﺎﻓﻴﺘﻪ ﺗﻤﺎﻣا، ﻭﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﻔﻌﻠﻲ ﺳﻴﻤﻮﺕ ﺑﻌﺪ ﺷﻬر. ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺧﺮﺝ ﺍﻟﺰﻭﺟﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻴﺎﺩﺓ ﺳﺄﻝ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺑﺨﻮﻑ: ﻣﺎﺫﺍ ﻗﺎﻝ ﻟﻚ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ؟ ﺭﺩﺕ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ: ستموﺕ ﺑﻌﺪ ﺷﻬﺮ.

                                                     

 
الأربعاء, 21 حزيران/يونيو 2017 08:13

كشكول شهر رمضان: اليوم السادس والعشرون

دعاء اليوم السّادس والعشرين من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ اجْعَلْ سَعْيي فيهِ مَشْكُوراً، وَذَنْبي فيهِ مَغْفُوراً وَعَمَلي فيهِ مَقْبُولاً، وَعَيْبي فيهِ مَسْتُوراً، يا اَسْمَعَ السّامِعينَ .

                                  

موارد كلمة "لعلكم ترحمون" في القرآن الكريم

1-  وَأَطِيعُوا اللَّـهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿آل عمران: 132﴾.

2-  وَهَـٰذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿الأنعام: 155﴾.

3-  وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿الأعراف: 204﴾.

4-  وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿النور: 56﴾.

5-  قَالَ يَا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿النمل: 46﴾.

6-  وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّقُوا مَا بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَمَا خَلْفَكُمْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿يس: 45﴾.

7-  إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿الحجرات: 10﴾.

                          

                                                                   

                                  

قصّة قصيرة:

                                   المئذنة المائلة

يحكى ابن العماد الحنبلى فى كتابه (شذرات الذهب فى أخبار مَن ذهب)وهو يؤرِّخ لأحداث سنة 820 هجرية : وفى أواخرها مالت المئذنةُ التى بنُيت على البرج الشمالى بباب زويلة بمصر من جامع المؤيد ، وكادت تسقط ، واشتد خوف الناس منها وتحوَّلوا من حواليها ، فأمر السلطان بنقضها فنقضت بالرفق إلى أن أمِنوا شرَّها ..فقال ابن حجر العسقلانى :

لجامع مولانـــــــا المؤيِّـدِ رونـــقٌ ****منارتُـه بالحسنِ تزهو وبالزيـــــن

تقول وقد مالت عن القصد أمهلوا **** فليس على جسمي أضرَّ من العين

فغضب الشيخ بدر الدين العيني، وظنَّ أن ابن حجر يعرِّض به، فاستعان بالنواجي الأبرص، فنظم له بيتين معرضاً بابن حجر ونسبهما العيني لنفسه:

منارةٌ كعروسِ الحسن إذ جليت ****وهدمها بقضـاءِ الله والقــــدر

قالوا أُصيبت بعين قلتُ ذا غلط**** ما أوجب الهدم إلا خسَّة الحجر

طرائف:      

                                  أغبى التلاميذ !!!

في قرية صغيرة أعلن متفقد عن قيامه بزيارة للمدرسة الابتدائية، ولكنه عطل في محرك سيارته أجبره على التوقف في الطريق.

وبينما كان يقف حائرا أما سيارته مر تلميذ وشاهد الرجل الحائر فسأله عما إذا كان يمكنه مساعدته ..

وفي وضعه المتأزم أجاب المفتش :هل تفهم شيئا عن إصلاح السيارات؟

لم يطل التلميذ الكلام بل أخذ الأداة وألقى نظرة على المحرك وبدأ في عمله, ثم طلب من المتفقد تشغيل المحرك فعادت للعمل كما كانت .

شكر المتفقد التلميذ ,ثم سأله لماذا لم يكن في المدرسة في هذا الوقت؟

فأجاب التلميذ: سيزور مدرستنا اليوم المتفقّد , وبما أنني الأكثر غباء في الصف ,فقد طلب مني المدرّس عدم المجيء الى القسم  .

 
الثلاثاء, 20 حزيران/يونيو 2017 08:43

كشكول شهر رمضان: اليوم الخامس والعشرون

دعاء اليوم الخامس والعشرين من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فيهِ مُحِبَّاً لاَوْلِيائِكَ، وَمُعادِياً لاَعْدائِكَ، مُسْتَنّاً بِسُنَّةِ خاتَمِ اَنْبِيائِكَ، يا عاصِمَ قُلُوبِ النَّبِيّينَ.

                                  

وصية الرسول الأكرم –ص- لأبي ذر –رض-

-        المتقون سادة، والفقهاء قادة، ومجالستهم الزيادة، إن المؤمن ليرى ذنبه كأنه صخرة يخاف ان تقع عليه، وإن الكافر يرى ذنبه كأنه ذباب مر على أنفه.

-        ان الله تبارك وتعالى اذا أراد بعبد خيراً جعل ذنوبه بين عينيه ممثلة، والإثم عليه ثقيلاً وبيلاً، واذا أراد بعبد شراً أنساه ذنوبه.

-        لا تنظر الى صغر الخطيئة، ولكن انظر الى من عصيته.

                                                                   

                                  

قصّة قصيرة:

من ذاكرة التاريخ

ابنة هولاكو زعيمِ التتار كانت تطوف في بغداد فرأت جمعاً من الناس يلتفـون على رجل منهم،

فسألت عنه ...

فإذا هو عالم من علماء المسلمين، فأمرت بإحضاره، فلما مثل بين يديها سألته:

ألستم المؤمنين بالله ؟

قال : بلى.

قالت: ألا تزعمون أن الله يؤيد بنصره من يشاء؟

قال : بلى.

قالت: ألم ينصرنا الله عليكم؟ قال : بلى.

قالت: أفلا يعني ذلك أننا أحب إلى الله منكم ؟

قال: لا. قالت: لم؟!

قال: ألا تعرفين راعي الغنم ؟ قالت : بلى.

قال: ألا يكون مع قطيعه بعض الكلاب؟ قالت: بلى.

قال: ما يفعل الراعي إذا شردت بعض أغنامه ، وخرجت عن سلطانه؟ قالت: يرسل عليها كلابه لتعيدها إلى سلطانه.

قال: كم تستمر في مطاردة الخراف؟ قالت: ما دامت شاردة.

" قال: فأنتم و لله المثل الأعلى أيها التتار كلاب الله في أرضه وطالما بقينا شاردين عن منهج الله وطاعته فستبقون ورائنا حتى نعود إليه..!

                                                              

طرائف:      

                                       "حتاك"

في إحدى المرات بينما كان الأديب المصري طه حسين يقضي عطلته بفرنسا، استلم رسالة جاءته من مصر فقرأتها له صديقته فإذا هي من أحد الصحفيين الشباب الذين لم يبرزوا بعد، وفيها سيل من الشتائم والسباب ، فغضب طه حسين وقرّر أن يردّ على ذلك الصحفي...... وعندما وصلت رسالة الرد للصحفي فتحها فإذا مكتوب فيها (( حتـّـاك !!)) فاستغرب منها الصحفي ولم يفهمها، وفي إحدى لقاءات طه حسين الصحفية سأله أحدهم عن هذه الكلمة وماذا يقصد بها ، فقال: لم أشأ أن أعطيه أكبر من حجمه في رسالة الرد فأردت أن أقول (( حتى أنت تهاجمني !! )) فلما نظرت إليها وجدتها كبيرة جداً بالنسبة له فكتبت (( حتى أنت )) فلم أستسغ أن أعطيه ضميراً منفصلاً وبثلاثة أحرف فوجدت أفضل ضمير له هو الكاف لأنه من حرف واحد فقط فكتبت له (( حتاك )).

 
الإثنين, 19 حزيران/يونيو 2017 08:58

كشكول شهر رمضان: اليوم الرابع والعشرون

دعاء اليوم الرّابع والعشرين من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْأَلُكَ فيهِ ما يُرْضيكَ، وَاَعُوذُبِكَ مِمّا يُؤْذيكَ، وَاَسْأَلُكَ التَّوْفيقَ فيهِ لاَنْ اُطيعَكَ وَلا اَعْصيْكَ، يا جَوادَ السّائِلينَ .

                                  

من وصايا الإمام موسى بن جعفر لهشام بن الحكم

ـ لكلّ شيء دليل، ودليل العاقل التفكّر، ودليل التفكّر الصمت.

ـ إن كان يُغنيك ما يَكفيك، فأدنى ما في الدنيا يكفيك. وإن كان لا يغنيك ما يكفيك، فليس شيء من الدنيا يغنيك.

ـ لا تمنحوا الجهّالَ الحكمةَ فتظلموها، ولا تمنعوها أهلَها فتظلموهم.

ـ رحمَ اللهُ مَن استحي من الله حقَّ الحياء، فحفِظَ الرأسَ وما حوى، والبطنَ وما وعى، وذكَرَ الموتَ والبِلى، وعلم أنّ الجنّة محفوفةٌ بالمكاره والنارَ محفوفة بالشهوات.

                                  

قصّة قصيرة:

العادة تغلب الطبيعة

يروى أن حاكم إحدى البلاد البعيدة أصابه مرض خطير فلم يجد الأطباء لعلاجه سوى قطع أنفه، استسلم الحاكم لأمر الأطباء وقاموا بإجراء اللازم ..وبعد أن تعافى ، ونظر إلى وجهه البشع دون أنف، وليتفادى هذا الموقف المحرج، أمر وزيره وكبار موظفيه بقطع أنوفهم، وكل مسؤول صار يأمر من هو أدنى منه مرتبه بأن يقوم بقطع أنفه .. إلى أن وصلت كافة موظفي الدولة وكل منهم عندما يذهب إلى بيته يأمر زوجته وكل فرد من أهل بيته بقطع أنفه. مع مرور الوقت صار هذا الأمر عادة، وجزء من ملامح أهل هذه البلدة، فما أن يُولد مولود جديد ذكر أو أنثى إلا ويكون أول أجراء بعد قطع حبله السري قطع أنفه، بعد سنوات مرّ أحد الغرباء على هذه البلدة .. وكان ينظر إليه الجميع على أنه قبيح وشاذ لأن له شيء يتدلى من وجهه .. هو أنفه السليم !!

وبحكم السلطة، وبحكم العادة التي صارت جزءا من شكل هذا المجتمع الصغير ، وهذه البلدة النائية صار الخطأ صوابا .. والصواب خطأ. فطفقوا يضحكون عليه وعلى وجود أنف في وجهه وهم يتصايحون… يا للهول انظروا إلى هذا الكائن الغريب الشكل ذو الأنف!!

                                                              

طرائف:      

المال عند الشجـرة

استودع رجلٌ رجلاً آخر مالاً، ثم طالبه به فأنكره. فخاصمه إلى إياس بن معاوية القاضي، وقال:‏ ‏ دفعتُ إليه مالاً في الموضع الفلاني.‏ ‏ قال إياس: ‏ فأيّ شيء كان في ذلك الموضع؟‏ ‏ قال: شجرة.‏ ‏ قال:‏ ‏ فانطلق إلى ذلك الموضع، وانظر إلى تلك الشجرة، فلعلّ الله يوضِّحُ لك هناك ما تُبَيِّنُ به حقَّك. أو لعلك دفنت مالك عند الشجرة ثم نسيتَ، فتتذكّر إذا رأيتَ الشجرة.‏ ‏فمضى. وقال إياس للمُطالَب بالمال:‏ ‏ اجلس حتى يرجعَ صاحبُك.‏ ‏ فجلس، وانشغل إياس عنه بالنظر في قضايا الناس، وهو ينظر إليه بين الحين والحين. ثم التفت إياس إليه فجأة وقال:‏ ‏ تُرى هل بلغ صاحبك الآن موضع الشجرة؟‏ ‏ فأجاب الرجل:‏ ‏ لا أظن، فهي بعيدة.‏ ‏ فقال:‏ ‏ يا عدوّ الله، هات المال فقد أقررتَ على نفسك! ‏ ( "المحاسن والمساوئ" للبيهقي).

 
الأحد, 18 حزيران/يونيو 2017 11:03

كشكول شهر رمضان: اليوم الثالث والعشرون

دعاء اليوم الثّالث والعشرين من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ اغْسِلْني فيهِ مِنَ الذُّنُوبِ، وَطَهِّرْني فيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَامْتَحِنْ قَلْبي فيهِ بِتَقْوَى الْقُلُوبِ، يا مُقيلَ عَثَراتِ الْمُذْنِبينَ .

                                  

من كلام الامام علي بن أبي طالب

لا تكن ممّن يرجو الآخرة بغير عمل، ويؤخّر التوبة بطول الأمل، يقول في الدنيا بقول الزاهدين، ويعمل فيها عمل الراغبين، إن اُعطى لم يشبع، وإن منع لم يقنع، يعجز عن شكر ما اُوتي، ويبتغي الزيادة فيما بقي، ينهى ولا ينتهي، ويأمر بما لا يأتي.

يحبّ الصالحين ولا يعمل عملهم، ويبغض المذنبين وهو أحدهم، يكره الموت لكثرة ذنوبه، ويقيم على ما يكره الموت له، إن سقم ظلّ نادماً، وإن صحّ أمن لاهياً، يعجب بنفسه إذا عوفي، ويقنط إذا ابتلي، إن أصابه بلاء دعا مضطراً، وإن أصابه رجاء أعرض مغتراً.

قصّة قصيرة:

الواقع بصورة أخرى

خلال عملية سطو ببنك في كوانغتشو، الصين، صرخ اللص: لا تتحركوا المال ملك للدولة وحياتكم ملك لكم".

إستلقى الجميع على الأرض بكل هدوء، (وهذا ما يسمى مفهوم تغيير التفكير" تغيير الطريقة التقليدية في التفكير)

استلقت سيدة على طاولة بشكل استفزازي، فصاح اللص في وجهها: رجاء كوني متحضرة ..هذه سرقة وليست اغتصابا!" (وهذا ما يسمى "أن تكون محترفا" التركيز فقط على ما تدرّبت على القيام به)

عندما عاد اللصوص إلى مقرّهم.. قال اللص الأصغر عمرا “والذي يحمل شهادة ماجستير في إدارة الأعمال” لزعيم اللصوص وكان أكبرهم سنا “ و كان قد أنهى بصعوبة 6 سنوات تعليم في محو الأمية: يا زعيم دعنا نحصي كم من الأموال سرقنا..

قام الزعيم بنهره وقال له “هذه كمية كبيرة من الأموال، وستأخذ منا وقتا طويلا لعدّها.. الليلة سوف نعرف من نشرات الأخبار كم سرقنا من الأموال! (وهذا ما يسمى "الخبرة)

بعد أن غادر اللصوص البنك، قال مدير البنك لمدير الفرع، إتصل بالشرطة بسرعة. و لكن مدير الفرع قال له: انتظر دعنا نأخذ 10 ملايين دولار ونحتفظ بها لأنفسنا ونضيفها إلى الـ 70 مليون دولار التي قمنا باختلاسها سابقا!. (وهذا ما يسمى "السباحة مع التيار" تحويل وضع غير موات لصالحك)

قال مدير الفرع: "سيكون الأمر رائعا إذا كان هناك سرقة كل شهر"(وهذا ما يسمى "قتل الملل" السعادة الشخصية أكثر أهمية من وظيفتك)

في اليوم التالي، ذكرت وكالات الأخبار أن 100 مليون دولار تمت سرقتها من البنك.

قام اللصوص بعد النقود المرة تلو المرة، وفي كل مرة كانوا يجدون أن المبلغ هو 20 مليون دولار فقط،

غضب اللصوص كثيرا وقالوا نحن خاطرنا بحياتنا من أجل 20 مليون دولار، و مدير البنك حصل على 80 مليون دولار من دون أن تتسخ ملابسه.

يبدو أن من الأفضل أن تكون متعلما بدلا من أن تكون لصا.!

وهذا ما يسمى "المعرفة تساوي قيمتها ذهبا!"

كان مدير البنك يبتسم سعيدا لأن خسائره في سوق الأسهم تمت تغطيتها بهذه السرقة.

و هذا ما يسمى "إقتناص الفرصة"، والجرأة على القيام بالمخاطرة!

                                                              

طرائف:

الزوجة والحمار ...

ماتت امرأة جحا فلم يأسف عليها كثيرا، وبعد مدة مات حماره فظهرت عليه علامات الغم و الحزن .

فقال له بعض أصدقائه: عجـباَ منك، ماتت امرأتك من قبل فلم تحزن عليها هذا الحزن الذي حزنته على موت الحمـار.

فأجابهم : عندما توفيت امرأتي حضر جيراني وأقاربي وقالوا لا تحـزن سـوف نجد لك أحسن منها، وعاهدوني على ذلك، ولكن عندما مات الحمار لم يأت أحد يسليني بمثل هذه السلوى ... أفلا يجدر بي أن يشـتد حزني !!؟

 
السبت, 17 حزيران/يونيو 2017 09:43

كشكول شهر رمضان: اليوم الثاني والعشرون

دعاء اليوم الثّاني والعشرين من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ افْتَحْ لى فيهِ اَبْوابَ فَضْلِكَ، وَاَنْزِلْ عَلَيَّ فيهِ بَرَكاتِكَ، وَوَفِّقْني فيهِ لِمُوجِباتِ مَرْضاتِكَ، وَاَسْكِنّي فيهِ بُحْبُوحاتِ جَنّاتِكَ، يا مُجيبَ دَعْوَةِ الْمُضْطَرّينَ .

                                  

                            الآيات الخمس التي فيها خمسون قافا

بسم الله الرحمن الرحيم:

1-   "أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلا قَلِيلا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ" (البقرة  246 )

2-  " لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ  سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمُ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ" (ال عمران 181)

3-  " أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّواْ أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً وَقَالُواْ رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ لَوْلا أَخَّرْتَنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً " (النساء 77)

4-  "وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ" (المائدة 27)

5-  "قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ  قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ  أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ" (الرعد 16)

صدق الله العظيم

                                                   

قصّة قصيرة:

ثمرة حسن الخلق

كان هناك رجل يعمل في مصنع تجميد وتوزيع أسماك يدعى "جوان"، وفي يوم من الايام وبعد موعد انصراف الموظفين دخل غرفة التبريد للتفقّد قبل المغادرة، ولكن حدثت المفاجأة أن انغلق عليه الباب وهو بالداخل ....

ولما كان كل الموظفين قد غادروا ولم يبق منهم أي شخص من الممكن أن يساعده، ورغم معرفته بأن محاولته في طلب النجدة ستفشل، إلا أنه ظل يصرخ بأعلى صوته ويضرب الباب بكل ما أوتي من قوة ...

وبعد انقضاء خمس ساعات كاملة كاد أن يهلك فيها داخل الغرفة،  جاء أحد رجال أمن المصنع وفتح الباب له بلهفة وأنقذه .

وبعد أن تم إنقاذه سألوا رجل الأمن : كيف عرفت أن داخل الثلاجة هناك رجل محتجز؟!     

فرد عليهم : أنا موظف هنا منذ خمسة وثلاثين عاما، والموظفون بين داخل وخارج أثناء العمل ﻻ يلتفت أي منهم لوجودي على بوابة المصنع، عدا هذا الرجل، فهو يستقبلني بابتسامته الجميلة ويلقي علي التحية يوميا، ويودعني بسلامه وتمنياته أن يراني على خير في اليوم التالي، وهو ببساطة الرجل الذي جعلني أحس بقيمتي ويتعامل معي بكل احترام، واليوم وبعد ساعات العمل انتظرت مروره ليودعني أثناء خروجه ولكن انتظاري طال لساعات، فأحسست بأن هناك أمرا غير طبيعي، وأخذت أبحث عنه في جميع أرجاء المصنع، الى أن قادني تفكيري بعد أن عجزت عن إيجاده الى الثلاجة، وفتحتها فعلا ولقيته بين الحياة والموت، فسارعت الى نجدته وإنقاذه .   

                                                              

طرائف:

                                أبو علقمه وابن أخيه

قدم على أبي علقمه النحوي ابن أخ له ، فقال له : ما فعل أبوك؟

قال : مات

قال : وما علته ؟

قال : ورمت قدميه

قال : قل : قدماه..

قال : فارتفع الورم إلى ركبتاه ..

قال: قل : ركبتيه ..

فقال : دعني يا عم ، فما موت أبي بأشد علي من نحوك هذا ..!

                  

 
الجمعة, 16 حزيران/يونيو 2017 10:27

كشكول شهر رمضان: اليوم الحادي والعشرون

دعاء اليوم الحادي والعشرون من شهر رمضان

 اَللّـهُمَّ اجْعَلْ لى فيهِ اِلى مَرْضاتِكَ دَليلاً، وَلا تَجْعَلْ لِلشَّيْطانِ فيهِ عَلَيَّ سَبيلاً، وَاجْعَلِ الْجَنَّةَ لى مَنْزِلاً وَمَقيلاً، يا قاضِيَ حَوائِجِ الطّالِبينَ.

قال الإمام علي يصف القرآن الكريم:

إعلموا أن هذا القرآن هو الناصح الذي لا يغش، والهادي الذي لا يضل، والمحدّث الذي لا يكذب.. وما جالس هذا القرآن أحد إلا قام عنه بزيادة أو نقصان: زيادة في هدى، أو نقصان في عمى واعلموا أنه ليس على أحد بعد القرآن من فاقة، ولا لأحد قبل القرآن من غنىً، فاستشفوه من أدوائكم، واستعينوا به على لأوائكم، فإن فيه شفاء من أكبر الداء وهو الكفر والنفاق والغي والضلال.. فاسألوا الله به وتوجّهوا إليه بحبه، ولا تسألوا به خلقه، إنه ما توجّه العباد إلى الله بمثله.

قصّة قصيرة:            

مات الشخص الذي يعيقك

في أحد الأيام وصل الموظفون كعادتهم إلى الشركة ..فرأوا لوحة كبيرة معلقة على الباب الرئيسي لمكان العمل مكتوب عليها:

"لقد توفي البارحة الشخص الذي كان يعيق تقدمكم ونموكم في هذه الشركة! ونرجو منكم الدخول وحضور العزاء في الصالة المخصصة لذلك"!

في البداية حزن جميع الموظفين لوفاة أحد زملائهم في العمل، لكن بعد لحظات تملك الموظفين الفضول لمعرفة هذا الشخص الذي كان يقف عائقاً أمام تقدمهم ونمو شركتهم ..

بدأ الموظفون بالدخول إلى قاعة وضع بها التابوت وتولى رجال أمن الشركة عملية دخولهم ضمن دور فردي لرؤية الشخص داخل التابوت ..

وكلما نظر شخص لما يوجد بداخل التابوت أصابته الدهشة وأصبح وبشكل مفاجئ غير قادر على الكلام وكأن شيئاً ما قد لامس أعماق روحه ..

لقد كان في أسفل التابوت مرآة تعكس صورة كل من ينظر إلى داخل الكفن..

وبجانبها لافتة صغيرة تقول:

"هناك شخص واحد في هذا العالم يمكن أن يضع حداً لطموحاتك ونموك في هذا العالم وهو ..........أنت ! "

                                                              

طرائف:

طرائف عربية

حكى الأصمعي قال: ضلت لي إبل فخرجت في طلبها وكان البرد شديــدا فالتجأت إلــى حــي مـن أحياء العرب وإذا بجماعة يصلـون وبقربهم شيخ ملتف بكساء وهو يرتعد من البرد وينشد:

أيـــا رب إن البــــرد أصبـــح كالحـــا**وأنــت بحالـي يــا إلهــي أعلــــم

فإن كنت يوما فـي جهنــم مدخلــي**ففــي مثــل هـذا الـيوم طابت جهنـم

فتعجبت من فصاحته وقلت له: يا شيـخ أمـا تستحـي تقطـع الصلاة وانت شيخ كبير؟!، فأنشد يقول:

أيطمــــع ربــــي أن اصلــــي عاريـــا** ويكسو غيري كســوة البرد والحـر

فو اللـه ما صليت مــا عشــت عاريـــا** عِشاء ولا وقـت المغيـب ولا الوتـر

ولا الصبـــح إلا يـــوم شمـس دفيئة** وإن غيمـت فويـــل للظهـر والعصــر

وان يكسنـــي ربــي قميصـا وجبة** أصلي لـــه مهمـــا أعيـش من العمـــر

قال الأصمعي: فأعجبني شعره وفصاحته فنزعت قميصا وجبة كانتا علـي ودفعتهما إليه وقلت له: إلبسهما وقم فصـل، فاستقبل القبلـة وصلى جالسا وجعل يقول:

إليــك اعتــذاري مــن صلاتـــي جالسـا** علـــى غيـــر طهـر موميـا نحـو قبلتي

فمالــي ببــرد المــاء يـــــا رب طاقــــة** ورجـــلاي لا تقــوى علــى ثني ركبتي

ولكننــي استغفـــــر اللــــه شاتيـــا** واقضيهمـــا يا رب فـــي وجه صيفتي

وإن أنـــا لـــم أفعـل فأنـــت محكـم** بما شئت من صفعي ومن نتف لحيتي

فعجبت منه وضحك عليه وانصرفت......

 

على خلفية التطورات الاخيرة المتعلقة بالارهاب في سوريا، نستحضر النص لنذكر بالحقائق :

كان الشيخ صلاح الدين بن ابراهيم أبو عرفة، أحد أئمة المسجد الأقصي المبارك، قد رفض فتوى الشيخ يوسف القرضاوي بالجهاد في سوريا، مؤكداً أنها "محض كذب وبهتان"، ومتسائلاً "لو كانوا صادقين مصيبين لكانت فلسطين المحتلة أولى بمثل دعواتهم"، وأكد أبوعرفة ان الجهاد لا يكون بين أهل الدين الواحد، متسائلا: "كيف صارت بوابة الجنة من دمشق ونحن جيرانها في فلسطين وغزة وبيت المقدس وتحتلنا (إسرائيل) ولم يدع أحد إلى الجهاد فيها قولا أو فعلا"، وقال أبو عرفة: لو كانوا صادقين مصيبين لكانت فلسطين المحتلة أولي بمثل دعواتهم هذه فبيت المقدس كان علما معروفا من ستين سنة، أين هم منه ولماذا لم يجندوا ويجيشوا من أجله مثلما فعلوا في سوريا"، وتابع امام الاقصى “ان الجماعات التي جاءت إلى سوريا باسم الدين هي أبعد ما تكون عنه لأن كل من جاء يبتغي دم المسلم ويرفع راية الإسلام بدم أخيه أو في عرضه وماله كائنا من كان وتحت أي مسمى كان فهو خائن كذاب"، واكد ان هذه أمة واحدة لها دين وكتاب ونبي واحد ومن فرقها أو حمل عليها السلاح فليس منها، مستشهدا بقول الرسول (صلى الله عليه وآله) "لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض"، ودعا الشيخ أبو عرفة أن "يحل الأمان والسلام في سوريا وأن تنكسر شوكة أعدائها منكفئين خائبين خاسرين"، مضيفا: إننا لن نمل ولن نكف عن كلمة الحق وعن دعم أهلنا وإخواننا بكلمة حق".