اسلاميات

الخميس, 15 حزيران/يونيو 2017 10:28

كشكول شهر رمضان: اليوم العشرون

دعاء اليوم العشرون من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ افْتَحْ لي فيهِ اَبْوابَ الْجِنانِ، وَاَغْلِقْ عَنّي فيهِ اَبْوابَ النّيرانِ، وَوَفِّقْني فيهِ لِتِلاوَةِ الْقُرْآنِ، يا مُنْزِلَ السَّكينَةِ فى قُلُوبِ الْمُؤْمِنينَ .

 

علم الأولين والآخرين

التقى النبي عيسى المسيح (عليه السلام) براع في الصحراء، فقال له: أيها الرجل! أفنيت عمرك في الرعي، ولو قضيته في طلب العلم وتحصيله لكان أفضل لك؟

فقال الراعي: يا نبي الله! أخذت من العلم ست مسائل وأعمل بموجبها.

الأولى: ما دام الحلال موجوداً لا آكل حراماً.

الثانية: ما دام الصدق موجوداً لا أكذب.

الثالثة: ما دمت أرى عيبي، لا أنشغل بعيوب الآخرين.

الرابعة: حيث لم أجد إبليس قد مات لا أئتمن وساوسه.

الخامسة: ما دمت لا أرى خزانة الله خالية لا أطمع بكنز المخلوق، ولحد الآن لم تنقص خزانة الله حتى أحتاج لمخلوق.

السادسة: حيث لم أر رجلي تطئان الجنة، لا آمن عذاب الله تعالى.

فقال عيسى (عليه السلام): هذا هو علم الأولين والآخرين الذي قرأته أنت وأخذته.

                               

                                                        

قصّة قصيرة:

الخير بين الناس

ﺩﺧﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻄﻌﻢ... و ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻭﺃﻛﻤﻞ ﻏﺪﺍﺋﻪ ﻭﻃﻠﺐ ﺍﻟﻔﺎﺗﻮﺭﻩ ﻣﺪّ ﻳﺪﻩ ﺇﻟﻰ ﺟﻴﺒﻪ ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪ ﺍﻟﻤﺤﻔﻈﻪ ﺍﺻﻔﺮّ ﻭﺟﻬﻪ وﺗﺬﻛﺮ أنه ﻗﺪ ﻧﺴﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺃﺧﺮﺝ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻄﺎﻗﺘﻪ. إﺣﺘﺎﺭ كيف ﺳﻴﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﮪذا ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ؟!!

وﻇﻞ ﻳﻔﺘﺶ ﺟﻴﻮﺑﻪ  ﺃﻣﻼً ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻟﻰ ﻧﻘﻮﺩ ﺣﺘﻰ ﻳﺌﺲ فقرر ﺃﺧﻴﺮﺍً أﻥ ﻳﺬﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻤﻄﻌﻢ وﻳﺮﻫﻦ ﺳﺎﻋﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﺎﻟﻤﺒﻠﻎ ﻭﻳﻌﻮﺩ ..

ﻣﺎ ﺇﻥ ﻫﻢّ ﺑﺎﻟﻜﻼ‌ﻡ ﺣﺘﻰ ﺑﺎﺩﺭﻩ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻤﻄﻌﻢ ﺑﺎﻟﻘﻮﻝ: ﺣﺴﺎﺑﻚ ﻣﺪﻓﻮﻉ ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ..

ﺗﻌﺠﺐ ﺍﻟﺮﺟﻞ و ﻗﺎﻝ: ﻣﻦ ﺩﻓﻊ ﺣﺴﺎﺑﻲ؟!

ﺃﺟﺎﺑﻪ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻤﻄﻌﻢ: ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺎﻟﺬﻱ ﺧﺮﺝ ﻗﺒﻠﻚ!! ﻓﻘﺪ ﻻ‌ﺣﻆ ﺍﺿﻄﺮﺍﺑﻚ ﻓﺪﻓﻊ ﻓﺎﺗﻮﺭﺗﻚ وﺧﺮﺝ ..

ﺗﻌﺠﺐ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﺳﺄﻝ: ﮔﯾﻒ ﺳﺄﺭﺩّ ﻟﻪ ﺍﻟﻤﺒﻠﻎ وﺃﻧﺎ ﻻ‌ ﺃﻋﺮﻑ ﻣﻦ ﻫﻮ ؟!!

رد ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻤﻄﻌﻢ قائلًا: لا ﻋﻠﻴﻚ، الأمر غاية في اليسر، ﻳﻤﻜﻨﻚ أﻥ ﺗﺮﺩﻫﺎ ﻋﻥ ﻃﺮﻳﻖ مبادرتك  للإحسان لشخص آخر وﻫﻜﺬﺍ ﯾﺴﺘﻤﺮ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ بين ﺍﻟﻨﺎﺱ..!

                                          

                                                              

طرائف:

بيكاسو واللصوص

ذات ليلة عاد الرسام العالمي المشهور "بيكاسو" إلى بيته ومعه أحد الأصدقاء، فوجد الأثاث مبعثرا والأدراج محطمة، وجميع الدلائل تشير إلى أن اللصوص اقتحموا البيت في غياب صاحبه وسرقوه. وعندما عرف بيكاسو ما هي المسروقات، ظهر عليه الضيق والغضب الشديد.

سأله صديقه: هل سرقوا شيئا مهما؟    

أجاب الفنان: كلا .. لم يسرقوا غير أغطية الفراش !

وعاد الصديق يسأل في دهشة: إذن لماذا أنت غاضب ؟!

أجاب بيكاسو وهو يحس بكبريائه قد جرحت: يغضبني أن هؤلاء الأغبياء لم يسرقوا شيئا من لوحاتي.

 
الأربعاء, 14 حزيران/يونيو 2017 13:14

كشكول شهر رمضان: اليوم التاسع عشر

دعاء اليوم التّاسع عشر من شهر رمضان

اليوم التّاسع عشر : اَللّـهُمَّ وَفِّرْ فيهِ حَظّي مِنْ بَرَكاتِهِ، وَسَهِّلْ سَبيلي اِلى خَيْراتِهِ، وَلا تَحْرِمْني قَبُولَ حَسَناتِهِ، يا هادِياً اِلَى الْحَقِّ الْمُبينِ .

 

من وصايا لقمان الحكيم لابنه عليهما السلام

                                           

  • يا بني انتفع بما علمك الله تعالى، وانما انتفع بالعلم من اتبعه، ولم ينتفع به من علمه وتركه .
  • يا بني اجتهد ان يكون اليوم خيرا لك من امس، وغدا خيرا لك من اليوم، فانه من استوى يوماه فهو مغبون، ومن كان يومه شرا من امسه فهو ملعون .

                                                        

قصّة قصيرة:

بر الوالدين

أراد أحدهم ان يتخلص من أمه العجوز، فحملها على كتفيه وذهب بها الى جبل بعيد في نهاية غابة، ليتركها تموت هناك وحيدة. وفي طريقه وسط الغابات والأشجار كانت أمه وهي على كتفه، تقطع اغصان الأشجار وأوراقها وترميها في الطريق، ولما وصلا الى الجبل ترك الولد أمه وهمّ بالعودة، لكنه وقف حائرا فقد ادرك انه ضل الطريق. نادته أمه بكل لطف وحنان وقالت له: يا بني خوفا عليك من ان تضل طريقك أثناء عودتك كنت أقطع الأغصان والأوراق وأرميها في الطريق لتتبع آثارها في عودتك كي تصل بسلام. وقف الإبن مندهشا وذرفت عيناه دموعا حارة وبكى بكاء شديدا وارتمى على قدمي أمه يقبّلهما، ثم حملها الى البيت معززة مكرمة

                                   

                                                              

طرائف:

الحجاج والأعرابي

كان الحجاج بن يوسف الثقفي يستحم في بحيرة فأشرف على الغرق فجاءه أحد الأعراب وأنقذه، وحمله إلى البر. فقال له الحجاج: يا أخا العرب أطلب ما تشاء فطلبك مجاب

فقال له الرجل: ومن أنت حتى تجيب لي أي طلب؟

قال: أنا الحجاج ابن يوسف الثقفي

فقال له الرجل: طلبي الوحيد أنني سألتك بالله أن لا تخبر أحداً أنني أنقذتك كي لا يقتلوني.    

 
الثلاثاء, 13 حزيران/يونيو 2017 12:39

كشكول شهر رمضان: اليوم الثامن عشر

دعاء اليوم الثّامن عشر من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ نَبِّهْني فيهِ لِبَرَكاتِ اَسْحارِهِ، وَنَوِّرْ فيهِ قَلْبي بِضياءِ اَنْوارِهِ، وَخُذْ بِكُلِّ اَعْضائي اِلَى اتِّباعِ آثارِهِ، بِنُورِكَ يا مُنَوِّرَ قُلُوبِ الْعارِفينَ .

من وصايا الامام علي

... ومن سل سيف البغي قتل به، ومن حفر بئراً لأخيه وقع فيها، ومن هتك حجاب غيره، انكشفت عورات بيته .. ومن نسي خطيئته استعظم خطيئة غيره، ومن كابد الأمور عطب .. ومن أقتحم الغمرات غرق .. ومن أعجب برأيه ضل، ومن استغنى بعقله زل .. ومن تكبر على الناس ذل ..ومن خالط العلماء وقر .. ومن خالط الانذال حقر .. ومن سفه على الناس شتم، ومن دخل مداخل السوء اتهم .. ومن مزح استخف به .. ومن أكثر من شيء عرف به، ومن كثر كلامه كثر خطؤه ..ومن كثر خطؤه قل حياؤه .. ومن قل حياؤه قل ورعه ..ومن قل ورعه مات قلبه، ومن مات قلبه دخل النار..

                                                        

قصّة قصيرة:

الشـَّحـّاذ

جلس أحمد بن طولون يومـاً في بعض بساتينه، وأحضر الطعام ومن يؤاكله من خاصته. فرأى من بعيد سائلاً في ثوب خـَلـَق، وحال سيئة، وهو جالس يتأمل البستان ومن فيه. فأخذ ابن طولون رغيفـاً، فجعل عليه دجاجة وشواء لحم وقطع فالوذج كبيرة، وغطـّاه برغيف آخر، ودفعه إلى بعض غلمانه وقال له:‏ ‏ امض إلى هذا السائل فسلـّمه إياه.‏ ‏ وأقبل يراقب الغلامَ في تسليمه الرغيف وما يكون من الرجل. فلم يزل يتأمل السائل ساعة، ثم أمر بإحضاره. فلما مـَثـَل بين يديه كلـّمه فأحسن الجواب ولم يضطرب من هيبته. فقال له ابن طولون:‏ ‏ هات الرسائل التي معك.‏ ‏ فاعترف له الرجل بأنه جاسوس، وأن الكتب معه ما أوصلها ليدبـّر أمره في إيصالها، فوكل به حتى مضى وأُحضرت الكتب.‏ ‏ فقال أحدُ الخاصة لابن طولون:‏ ‏ أيها الأمير، إن لم يكن هذا وَحـْيـاً فهو سحر.‏ ‏ فقال:‏ ‏ لا والله يا هذا، ما هو وحي ولا سحر، ولكنه قياس صحيح. رأيتُ هذا الرجل على ما هو عليه من سوء الحال فأشفقتُ عليه، وعلمتُ أن مثله لا يصل إلى مثل ما بين أيدينا من الطعام. فأردتُ أن أسـُرّه بما أرسلتـُه إليه، فما هشّ له ولا مدّ يدا إليه. فنفر قلبي منه وقلت:‏ ‏ "هذا عينه ملأى وفي غنى عن هذا. هو جاسوس لا شك فيه". فأحضرته أحادثه، فازداد إنكاري لأمره لقوّة قلبه واجتماع لبـّه، وأنه ليس عليه من شواهد الفقر ما يدل على فقره. ‏

                                   

                                                              

طرائف:

الخــــــــصال الثـــــلاث ....

استأجر رجل حمالا ليحمل معه قفصا فيه قوارير على أن يعلمه ثلاث خصال ينتفع بها، فلما بلغ ثلث الطريق قال :هات الخصلة الأولى.

ـ فقال: من قال لك ان الجوع خير من الشبع فلا تصدقه.

ـ قال : نعم .

فلما بلغ نصف الطريق قال :هات الثانية.

ـ فقال : من قال لك ان المشي خير من الركوب فلا تصدقه،

قال : نعم.

فلما انتهى إلى باب الدار قال : هات الثالثة.

ـ فقال : من قال لك أنه وجد حمالا ارخص منك فلا تصدقه.

فلما رأى الحمال أنه لم ينتفع بحكم الرجل توجه اليه قائلا: هل تريد أن أعلمك خصلة تزيد بها علمك؟

ـ  قال الرجل : نعم.

فرمى الحمال بالقفص وقال :من قال لك انه بقي في القفص قارورة واحدة لم تكسر فلا تصدقه

 
الإثنين, 12 حزيران/يونيو 2017 07:58

كشكول شهر رمضان: اليوم السابع عشر

دعاء اليوم السّابع عشر من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ اهْدِني فيهِ لِصالِحِ الاَعْمالِ، وَاقْضِ لي فيهِ الْحَوائِجَ وَالاْمالَ، يا مَنْ لا يَحْتاجُ اِلَى التَّفْسيرِ وَالسُّؤالِ، يا عالِماً بِما في صُدُورِ الْعالَمينَ، صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الطّاهِرينَ .

من حكم الإمام علي

  • هلك من باع اليقين بالشك، والحق بالباطل، والآجل بالعاجل
  • لا تعادوا ما تجهلون فإن أكثر العلم فيما لا تعرفون
  • العَجْزُ آفَةٌ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ، وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ وَنِعْمَ الْقَرِينُ الرِّضَى
  • لا تقطع أخاك على ارتياب ولا تهجره دون استعتاب

                                                        

قصّة قصيرة:

الجرة المكسورة

كان لامرأة عجوز جرتان كبيرتان، تحمل كل واحدة منهما على طرف العصا التي تضعها على رقبتها. احدى الجرتين كان بها كسر على جانبها بينما كانت الجرة الأخرى سليمة ودائماً تحمل الماء وتوصله دون أن يتدفق منه شيئاً. في نهاية الطريق الطويل من الجدول الى منزل العجوز، كانت الجرة المكسورة توصل نصف كمية الماء فقط.

كان هذا حال العجوز لمدة عامين، تعود يومياً الى بيتها وهي تحمل جرة و نصف جرة مملوءة بالماء.

بالطبع، كانت الجرة السليمة فخورة بكمالها، لكن ظلّت الجرة المكسورة بائسةً وخجلةُ من عدم اتقانها، وشعرت بالبؤس لكونها تستطيع فقط تقديم نصف ما صُنِعت من أجله.

بعد مضي عامين من ادراكها لفشلها المرير، تحدثت الى العجوز يوماً قرب جدول الماء "أنا خجلة من نفسي، لأن ذلك الكسر على جانبي جعل الماء يتسرّب على طول طريق عودتك إلى المنزل“.

ابتسمت العجوز قائلة: ” هل لاحظتِ أن هنالك زهوراً على الجانب الذي تمرين به، وليس على جانب الجرة الأخرى؟

ذلك لأنني دائماً كنت أعلم بفيضك، لذلك وضعت بذوراً للأزهار على الجانب الذي تمرين به، وكل يوم عند عودتنا كنتِ أنتِ من يسقي هذه البذور“."لمدة عامين كنت محظوظة بقطف هذه الأزهار الجميلة لتزيين طاولتي“.

"من دون أن تكوني كما أنت عليه، لم يكن هذا الجمال ليكون موجوداً ليجّمل البيت!“   

لكل منّا فيضه الفريد .. لكن وحدها تلك الكسور والفيوض التي يملكها كل منا هي التي تجعل حياتنا معاً ممتعة وذات قيمة.

علينا أن نأخذ الناس بما هم عليه ونرى - فقط - الأجمل بداخلهم.. كل منا يحمل من العيوب والمزايا.

                                                              

طرائف:

صنع عبد الملك بن مروان طعاماً فأكثر وأطاب ودعا إليه الناس فأكلوا، ... ثم التفت لرجل من بني عذرة وسأله: هل لك علم بالشعر؟ قال: سلني عما بدا لك يا أمير المؤمنين، قال: أي بيت قالت العرب أمدح ؟ قال: قول جرير :

ألستم خير من ركب المطايا ...... وأندى العالمين بطون راح

وكان جرير من بين الحاضرين دون علم الرجل، فرفع رأسه وتطاول لها، ثم سأل عبد الملك الرجل ثانية: فأي بيت قالته العرب أفخر؟ قال: قول جرير :

إذا غضبت عليك بنو تميم ......... حسبت الناس كلهم غضابا

فتحرك جرير، ثم سأل عبد الملك: أي بيت أهجا ؟ قال : قول جرير :

فغض الطرف إنك من نمير ....... فلا كعباً بلغت ولا كلابا

فاستشرف لها جرير، ثم سأل: فأي بيت أغزل؟ قال: قول جرير

إن العيون التي في طرفها حور ....... قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

فاهتز جرير وطرب، ثم سأل عبد الملك بن مروان : فأي بيت قالت العرب أحسن تشبيهاً ؟ قال : قول جرير :

سرى نحوهم ليل كأن نجومهم ....... قناديل فيهن الذبال المفتل

فقال جرير: جائزتي للعذري يا أمير المؤمنين، فقال له عبد الملك: وله مثلها من بيت المال، ولك جائزتك يا جرير لا ننقص منها شيئاً

 
الأحد, 11 حزيران/يونيو 2017 10:17

كشكول شهر رمضان: اليوم السادس عشر

دعاء اليوم السّادس عشر من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ وَفِّقْني فيهِ لِمُوافَقَةِ الاَْبْرارِ، وَجَنِّبْني فيهِ مُرافَقَةَ الاَْشْرارِ، وَآوِني فيهِ بِرَحْمَتِكَ اِلى دارِ الْقَـرارِ، بِاِلهِيَّتِكَ يا اِلـهَ الْعالَمينَ .

حديث قدسي

قال الله عز وجل في بعض ما أوحى: إنما أقبل الصلاة ممن يتواضع لعظمتي، ويكف نفسه عن الشهوات من أجلي، ويقطع نهاره بذكري ولا يتعظّم على خلقي، ويطعم الجائع، ويكسو العاري، ويرحم المصاب، ويؤوي الغريب، فذلك يشرق نوره مثل الشمس، اجعل له في الظلمة نوراً، وفي الجهالة حلما، أكلأه بعزّتي  وأستحفظه ملائكتي، يدعوني فألبيه، ويسألني فأعطيه، فمثل ذلك العبد عندي كمثل جنات الفردوس لا يسبق اثمارها، ولا تتغير عن حالها ...

                                                        

قصّة قصيرة:

الكلمة الطيبة

أعلن الملك أنوشروان في الدولة بأن من يقول كلمة طيبة فله جائزة، وذات يوم كان الملك يسير  بحاشيته في المدينة إذ رأى فلاحاً عجوزاً في التسعينات من عمره يغرس شجرة زيتون .

فقال له الملك لماذا تغرس شجرة الزيتون وهي تحتاج إلى عشرين سنة لتثمر وأنت عجوز وقد دنا أجلك؟

فقال الفلاح العجوز: السابقون زرعوا ونحن حصدنا ونحن الآن نزرع لكي يحصد اللاحقون .

فقال الملك أحسنت هذه كلمة طيبة، وأمر أن يعطوه جائزة فأخذها الفلاح وابتسم .

فقال الملك: لماذا ابتسمت؟              

فقال الفلاح: شجرة الزيتون تثمر بعد عشرين سنة وشجرتي أثمرت الآن .

فقال الملك: أحسنت أعطوه جائزة أخرى، فأخذها الفلاح وابتسم .

فقال الملك: لماذا ابتسمت؟

فقال الفلاح: شجرة الزيتون تثمر مرة في السنة وشجرتي أثمرت مرتين .

فقال الملك: أحسنت أعطوه جائزة أخرى، ثم تحرك بسرعة من عند الفلاح، فقال له رئيس الجنود: لماذا تحركت بسرعة؟

فقال الملك: لو جلست إلى الصباح فإن خزائن الأموال ستنتهي وكلمات الفلاح العجوز لا تنتهي، فالخير يثمر دائما..

 

 

طرائف:

  • صلى أعرابي خلف إمام صلاة الظهر، فقرأ الإمام سورة البقرة، وكان الأعرابي مستعجلاً ففاته مقصوده، فلما كان من الغد بكّر إلى المسجد فابتدأ الإمام بسورة الفيل فقطع الأعرابي الصلاة وولى وهو يقول: أمس قرأت البقرة فلم تفرغ إلى نصف النهار، واليوم تقرأ الفيل ما أظنك تفرغ منها إلى نصف الليل.
  • دعا الأعور بن بنان ‏التغلبي )من التجار الميسورين( الشاعر الأخطل إلى منزله، ‏‎ ‎وكان منزلا ‏منجدا بالفرش الجميلة والأثاث الزاهية، وكانت له زوجة ‏في غاية الحسن والجمال، فقال يسأل الأخطل: يا أبا مالك إنّك تدخل على كبار القوم في مجالسهمفهل ترى ‏في بيتي عيباً؟‏‎ ‎ فأجابه الأخطل: ‏ما أرى في بيتك عيباً غيرك

 
السبت, 10 حزيران/يونيو 2017 08:45

كشكول شهر رمضان: اليوم الخامس عشر

دعاء اليوم الخامس عشر من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ ارْزُقْني فيهِ طاعَةَ الْخاشِعينَ، وَاشْرَحْ فيهِ صَدْري بِاِنابَةِ الُمخْبِتينَ، بِاَمانِكَ يا اَمانَ الْخائِفينَ .

 

من وصايا لقمان الحكيم عليه السلام

يا بُنيّ: بئراً شربت منـــه، لا تــــرمي فيه حجــــــراً .

يا بُنيّ: عصفور في قدرك خير من ثــــور في قدْر غيرك .

يا بُنيّ: إنه من يرحم يُرحم، ومن يصمت يسلم، ومن يقل الخير يغنم ، ومن لا يملك لسانه يندم .

يا بُنيّ: زاحم العلماء بركبتيك، وأنصت لهم بأذنيك، فإن القلب يحيا بنور العلماء, كما تحيى الأرض بوابل المطر .

                                                        

قصّة قصيرة:

"طعم الحلوى ما زال في فمي"

كان هناك رجل مسن يرقد في المستشفى، وكان يعوده في كل يوم شاب يجلس معه فترة طويلة ويساعده في طعامه والاغتسال ويأخذه أحيانا في جولة بحديقة المستشفى ..ويذهب بعد أن يطمئن عليه .

دخلت عليه الممرضة ذات يوم لتعطيه الدواء وتتفقد حاله وقالت له : " ما شاء الله هل هذا ابنك !

نظر إليها وأغمض عينيه، وقال: " ليته كان أحد أبنائي"، هذا الشاب من الحي الذي كنا نسكن فيه، رأيته ذات مرة يبكي عند باب المسجد بعدما توفي والده، جلست قربه وهدأته .. واشتريت له الحلوى، ولم احتك به منذ ذلك الوقت .

بعد سنين عديدة، ومنذ علم بوحدتي أنا وزوجتي أصبح يزورنا كل يوم ليتفقد أحوالنا حتى وهن جسدي فأخذ زوجتي إلى منزله وجاء بي إلى المستشفى للعلاج

وعندما كنت أسأله "لماذا يا ولدي تتكبد كل هذا العناء معنا؟ "

يبتسم ويقول :"ما زال طعم الحلوى في فمي يا عمي..

   

                                            

طرائف:

  • كان لأحمق عشرة حمير فركب على واحد وعد الباقي فإذا هم تسعة، فنزل من الحمار الذي يركبه وأعاد العد فإذا هي عشرة، فقال: أمشي وأكسب حمار بدل أن اركب واخسر حماراً ..!!!
  • قيل لأعرابي: عد لنا المجانين في هذه القرية، فقال: هذا يطول بي ..ولكني استطيع بسهولة أن اعد لكم العقلاء.
  • جاءت امرأة لتشتري زيتونا من وطلبت منه البائع أن يبيعها بالأجل فأعطاها بعض الزيتون لتتذوّقه، فاعتذرت المرأة.. وقالت إنها صائمة قضاء رمضان الماضي، فخطف البائع منها الزيتونة وصاح غاضبا: يا ظالمة أنت تماطلين ربك عاما كاملا وتطلبين مني الشراء بالأجل.

 
الجمعة, 09 حزيران/يونيو 2017 08:14

كشكول شهر رمضان: اليوم الرابع عشر

دعاء اليوم الرّابع عشر من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ لا تُؤاخِذْني فيهِ بِالْعَثَراتِ، وَاَقِلْني فيهِ مِنَ الْخَطايا وَالْهَفَواتِ، وَلا تَجْعَلْني فيهِ غَرَضاً لِلْبَلايا وَالاْفاتِ، بِعِزَّتِكَ يا عِزَّ الْمُسْلِمينَ .

 

من حكم الامام علي

  • سُوسُوا إِيمَانَكُمْ بِالصَّدَقَةِ، وَحَصِّنُوا أَمْوَالَكُمْ بِالزَّكَاةِ، وَادْفَعُوا أَمْواجَ الْبَلاَءِ بِالدُّعَاء.
  • عَاتِبْ أَخَاكَ بالإحسان إِلَيْهِ، وَارْدُدْ شَرَّهُ بالإنعام عَلَيْهِ.
  • مَنْ وَضَعَ نَفْسَهُ مَوَاضِعَ التُّهَمَةِ فَلاَ يَلُومَنَّ مَنْ أَسَاءَ بِهِ الظَّنَّ.
  • لاَ طَاعَةَ لِمخْلُوق فِي مَعْصِيَةِ الْخَالِق.
  • لاَ يُعَابُ الْمَرْءُ بِتَأْخِيرِ حَقِّهِ، إِنَّمَا يُعَابُ مَنْ أَخَذَ مَا لَيْسَ لَهُ.
  • النَّاسُ أَعْدَاءُ مَا جهلوا.
  • مَنْ كَسَاهُ الْحَيَاءُ ثَوْبَهُ لَمْ يَرَ النَّاسُ عَيْبَه.
  • إِنَّ لله فِي كُلِّ نِعْمَةٍ حَقّاً، فَمَنْ أَدَّاهُ زَادَهُ مِنْهَا، وَمَنْ قَصَّرَ مِنْهُ خَاطَرَ بِزَوَالِ نِعْمَتِهِ
  • .

                                                        

قصّة قصيرة:

كما تدين...تدان

انتقل الشيخ الطاعن في السن للعيش مع عائلة ابنه المتكونة من زوجته وطفلهما البالغ من العمر أربع سنوات... وكانت العائلة تجتمع كل مساء لتناول العشاء معاً، ولكن يدا العجوز المرتجفتان ونظره الضعيف يجعل من أكله أمراً بالغ الصعوبة، وذات مساء وكالعادة، وهم يتناولون طعام العشاء على الطاولة، وقعت الملعقة من يد العجوز وانسكب الحليب على الطاولة بعد أن وقع الكأس منه.

ضاق الابن وزوجته ذرعاً، وقال الإبن:"يجب أن نفعل شيئاً حيال هذه الفوضى التي يحدثها والدي كل مساء، لقد سئمت من رؤية الحليب المسكوب على الطاولة والطعام على الأرض"، ومن الغد أعد الإبن وزوجته طاولة صغيرة في زاوية الغرفة، وأصبح العجوز يأكل وحيداً بينما تجتمع بقية العائلة على طاولة العشاء.

وبما أن العجوز دائما يكسر الصحون والكؤوس البلورية التي تقع منه، وضع الإبن له إناء خشبياً كي يأكل فيه ، وكان العجوز يأكل وحيداً والدموع تملأ عينيه، ومع ذلك لم يوفر الإبن وزوجته وقتاً يذكرانه فيه بأن ينتبه في كل مرة تسقط الملعقة من يديه أو يقع الطعام على الأرض. أما الطفل فكان يرى ويتابع ما يحدث بصمت، وذات مساء وقبل العشاء، وجد الأب ابنه يلعب بقطع خشبية على الأرض، فسأله قائلاً: "ما الذي تفعله؟" أجاب الطفل بكل براءة: " إنني أصنع إناء صغيراً لك ولأمي كي تأكلا فيه طعامكما عندما تكبران وتشيخان"

.ابتسم الولد الصغير وتابع عمله، في حين امتلأت عيون الوالدين بالدموع ولم ينبسا بكلمة واحدة. من حينها أخذ الرجل بيد والده ورافقه إلى الطاولة كي يتناول الطعام معهم، وقبّل يدا والده وهو يعتذر منه ويطلب صفحه ومسامحته. ولم يعد الإبن ولا الزوجة يعيران أي انتباه عندما تسقط الملعقة أو ينسكب الحليب أو تتسخ الطاولة.

 

طرائف:

كلانا في الجنّة

دخل عمران بن حطان يوماً على امرأته، و كان عمران قبيح الشكل ذميماً قصيراً وكانت امرأته حسناء.

فلما نظر إليها ازدادت في عينه جمالاً وحسناً فلم يتمالك أن يديم النظر إليها فقالت: ما شأنك ؟

قال : الحمد لله لقد أصبحت والله جميلة.

فقالت: أبْشِر فإني وإياك في الجنة !!!

قال: و من أين علمت ذلك ؟؟

قالت: لأنك أُعطيت مثلي فشكرت، وأنا أُبتليت بمثلك فصبرت، والصابر والشاكر في الجنة!! 

 
الخميس, 08 حزيران/يونيو 2017 08:27

كشكول شهر رمضان: اليوم الثالث عشر

دعاء اليوم الثّالث عشر من شهر رمضان

اَللّـهُمَّ طَهِّرْني فيهِ مِنَ الدَّنَسِ وَالاَقْذارِ، وَصَبِّرْني فيهِ عَلى كائِناتِ الاَقْدارِ، وَوَفِّقْني فيهِ لِلتُّقى وَصُحْبَةِ الاَبْرارِ، بِعَوْنِكَ يا قُرَّةَ عَيْنِ الْمَساكينَ .

من وصايا الرسول الأكرم –ص-

كان الرسول (ص) مع أصحابه في إحدى سفراته، إذ نزلوا بأرض جدباء لا نبت فيها ولا ماء، وكانوا قد احتاجوا إلى الحطب فقال لهم الرسول (ص): اجمعوا حطبا، فقالوا: يا رسول الله نحن بأرض جرداء لا حطب فيها.

فقال: فليأت كل فرد بما يقدر عليه فشرع الصحابة يجمعون ما يشاهدونه من أشواك ونباتات يابسة صغيرة، ثم جاءوا به إلى الرسول (ص) فتجمع من الحطب مقدارا كبير فقال النبي (ص): هكذا تجتمع الذنوب الصغيرة مثلما اجتمع الحطب ثم أردف قائلا: إياكم والمحقرات من الذنوب فان لكل شيء طالبا ألا وان طالبها يكتب ما قدموا وآثارهم وكل شيء أحصيناه في إمام مبين.

        

                                                

قصّة قصيرة:

الفقير الذي أصبح رئيس وزراء

أقامت نقابة الاطباء في انجلترا سنة 1920 حفلة بمناسبة تخرّج دفعة من الاطباء الجدد. وشهد الحفل رئيس الوزراء البريطاني في ذلك الحين، وقام نقيب الاطباء أثناء الحفل بإلقاء النصائح الواجبة للخريجين الجدد وكيفية التعامل مع المرضى، وروى لهم حادثة مرّت عليه فقال :" طرقت بابي بعد منتصف ليلة عاصفة سيدة عجوز وقالت " الحقنى يا دكتور طفلي مريض وهو في حالة خطيرة جداَ، أرجوك أن تفعل أي شيء لإنقاذه .. فأسرعت غير مبال بالزوابع العاصفة والبرد الشديد والمطر الغزير وكان مسكنها في ضواحي لندن وهناك وبعد رحلة شاقة وجدت منزلها الذى وصلنا اليه بصعوبة حيث تعيش في غرفة صغيرة وابنها المريض في زاوية الغرفة يئن ويتألم بشدة .

وبعد أن أديت واجبى نحو الطفل المريض ناولتني الأم كيسا صغيرا به نقود، فرفضت أن آخذ الكيس ورددته لها بلطف معتذراَ عن نيل أجرى وتعهدت الطفل حتى من الله عليه بالشفاء .

وتابع نقيب الاطباء كلامه قائلا هذه هي مهنة الطب والطبيب إنها أقرب المهن إلى الرحمة بل ومن أقرب المهن الى الله....

وما كاد نقيب الاطباء ينهى كلامه حتى قفز رئيس الوزراء من مقعده واتجه الى منصة الخطابة قائلاَ:"إسمح لي يا سيدى النقيب أن أقبل يدك!! " منذ عشرين عاما وأنا أبحث عنك ! فأنا ذلك الطفل الذى ذكرته في حديثك الان ...

فلتسعد أمي الآن وتهنأ فقد كانت وصيتها الوحيدة لي هي أن اعثر عليك لأكافئك بأمر ما أحسنت به علينا في فقرنا ....

والطفل الفقير الذى أصبح رئيس وزراء انجلترا كان "لويد جورج".

 

 

طرائف:

أبو علقمه وابن أخيه

قدم على أبي علقمه النحوي ابن أخ له، فقال له : ما فعل أبوك؟

قال : مات

قال : وما علته ؟

قال : ورمت قدميه

قال : قل : قدماه..

قال : فارتفع الورم إلى ركبتاه ..

قال: قل : ركبتيه ..

فقال : دعني يا عم، فما موت أبي بأشد علي من نحوك هذا ..!

سائل نحوي

وقف على باب نحوي أحد الفقراء فقرعه فقال النحوي : من بالباب ؟ ... فقال : سائل ..

فقال النحوي : لينصرف .... فقال الفقير مستدركا : اسمي أحمد ( وهو اسم لا ينصرف في النحو ) ..

فقال النحوي لغلامه : أعط سيبويه كسرة..