أعلن كاتب عام الحكومة أحمد زروق، أن حوالي 50 جمعية وقع تعليق نشاطها وحلها بسبب عدم توضيح مصادر تمويلاتها الخارجية. وقال أحمد زروق أن البنك المركزي يقدم بصفة دورية لرئاسة الحكومة كل التحويلات المالية الخارجية للجمعيات. ويذكر ان تقارير امنية اثبتت تورط نحو 80 جمعية في دعم الإرهاب عبر التمويل المباشر أو المساعدة على تسفير الشباب الى بؤر التوتر ومن المنتظر فتح تحقيق في الغرض وكشفت هذه التقارير أن عدد من الجمعيات تلقت أموالا من أطراف أجنبية سواء من دول الخليج أو ليبيا.

 
نشر في وطني

ألقى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي امس الإربعاء 10ماي 2017 خطابا من قصر المؤتمرات بحضور أحزاب سياسية والفريق الحكومي وأعضاء مجلس نواب الشعب وممثلي عدد من المنظمات الوطنيّة.

وقال قائد السبسي أنه بإقتراح من رئيس الحكومة سيتمّ الشروع رسميّا في إعادة هيكلة وزارة الداخليّة، مؤكّدا أن أعوان الأمن قد أرهقوا بسبب كثرة الإهتمامات والتظاهرات في السنوات الأخيرة.

وذكر السبسي  في خطاب موجه إلى الشعب التونسي أن "تونس أمامها رهانات كبيرة لا يمكن أن نكسبها إلا و نحن يد واحدة" و أضاف أن "الإحتجاج حق مضمون للتونسيين و لكن لا يجب أن يضر بالإنتاج" معلنا عن "عسكرة" عدد من المناطق لضمان إستمراريّة عمليات الإنتاج و عدم تعطّلها.

رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي قال إنه إستشار في القرار قبل إعلانه مع رئيس مجلس نواب الشعب والمجلس الأعلى للأمن القومي وعددا من خبراء القانون الدستوري مؤكّدا أن الهدف هو المصلحة الوطنيّة مذكّرا بأنالتعامل مع الجيش سيكون صعبا.

يذكر أن رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد قد رفض قرار عسكرة مناطق الحوض المنجمي والمناطق البتروليّة في البلاد.

و إذا كانت المواقف و التقييمات لمضمون خطاب رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي قد تضاربت بين مساند و معارض للقرارات خاصّة منها المتعلّق بدفع الجيش الوطني لتأمين مناطق الثروات فإن بعض التقارير الصحفيّة قد أشارت إلى تخلّي رئيس الجمهورية عن نقطة مهمة في خطابه كانت موجودة في الورقة أمامه و تتعلّق بإعلان إقالة محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري.

مستشارة رئيس الجمهوريّة سعيدة قراش قالت في تصريح تلفزي على هذا الخبر أنها  لم تكن على علم و أنها “لا تنفي و لا تؤكّد” و من جانبه لم ينفي أو يؤكد المستشار السياسي لرئيس الجمهورية نور الدين بن تيشة اليوم الخميس الاخبار التى تمّ ترويجها فى بعض وسائل الاعلام حول أن رئيس الجمهورية كان سيعلن خلال خطابه بالامس عن اقالة محافظ البنك المركزي قائلا فى هذا الاطار “المنظومة المالية لا تهم فقط وزارة المالية وأعتقــد أن التغيير بدأ فى الوزارة ولن يقف هناك وفق تصريحه”.

 
نشر في وطني

التقى وزير الصناعة والتجارة زياد العذاري بمحافظ البنك المركزي الشاذلي العيّاري، اليوم الجمعة 21 أفريل 2017، للبحث في سبل تقليص العجز التّجاري وترشيد الواردات.

وتدارس الطرفان الآليات العمليّة الكفيلة بالتحكّم في مستوى الواردات وتدعيم نسق الصادرات بما يمكن من تحقيق الأهداف المتعلّقة بميزان الدفوعات، وفق ما ورد في الصفحة الرسمية لحزب حركة النهضة.

كما اتّفق الطرفان على عقد جلسة عمل بداية الأسبوع المقبل لضبط حزمة الإجراءات العاجلة المزمع عرضها على مجلس وزاري مضيق قصد المصادقة والتفعيل.

الى ذلك، دعا محافظ البنك المركزي التونسي، الشاذلي العياري أمس الخميس 20 أفريل 2017، البلدان العربية إلى مواصلة تبني سياسات مالية رشيدة وتعميق جهود تحقيق التنويع الإقتصادي ودعم فرص النمو للقطاع الخاص وتشجيع تطوير أسواق التمويل المحلية.

وأشار العياري، خلال الجلسة الإفتتاحية للإجتماع السنوي لمجلس محافظي صندوق النقد العربي بالرباط، إلى أهمية تفادي تقلص معدل نمو المجموعة العربية الذي ناهز 2،2 بالمائة سنة 2016 مقارنة بنسبة 2،9 بالمائة في 2015 نتيجة التراجع في الأسعار العالمية للنفط وتداعيات الأوضاع الداخلية في المنطقة.

ولفت العياري، الذي ترأس الدورة الأربعين للإجتماع السنوي، الملتئمة يومي 18 و19أفريل 2017 بالرباط (المغرب)، إلى تحسن نمو الإقتصاد العالمي وفق توقعات البنك العالمي ليمر من نسبة 3،1 بالمائة في 2016 الى 3،4 بالمائة سنة 2017 ونسبة 3،6 بالمائة في السنة القادمة.

وسجلت الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية، مشاركة رؤساء المؤسسات المالية العربية والدولية وممثلي الدول المساهمة في الهيئات المالية العربية التي تضمّ صندوق النقد العربي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي الاجتماعي والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات والهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي.

مواقع

 
نشر في إقتصاد