أكد وزير التكوين المهني والتشغيل عماد الحمامي أن 40 بالمائة من الاستهلاك الوطني من المحروقات متأتي من حقول تطاوين، وأن تواصل توقف الإنتاج في هذه الحقول بسبب الاعتصامات سيؤدي إلى غلق الآبار وإلى خطايا تأخير بلغت في 15 ماي 2017،  400 مليار.

كما شدد الحمامي أن هذا الوضع سيدفع الدولة إلى توريد كمية إضافية من المحروقات،  وإلى الترفيع في سعرها.

من جهة أخرى، أشار وزير التكوين المهني والتشغيل ،اليوم الاربعاء 31 ماي 2017، إلى وجود مؤشرات ايجابية على تحسن الاقتصاد وأن الحكومة بصدد العمل على ملفي التنمية والتشغيل بولايتي تطاوين وقبلي وفي مختلف الولايات الأخرى، مشددا في السياق ذاته على أن التوتر قد تؤدى إلى نتائج عكسية.

 
نشر في وطني