الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 09:34

الخليج : التزلج على الرمال!

نشر في مختارات

كشف مسؤول عسكري أمريكي أن الولايات المتحدة، علقت مشاركتها في مناورات عسكرية تنظم سنوياً بمشاركة دول خليجية.
ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن العقيد جون توماس المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات الأمريكية قوله: إن "هذا القرار جاء احتراماً لمبدأ مشاركة الجميع في تحقيق المصالح الإقليمية المشتركة".
وأضاف: "سنواصل تشجيع جميع الشركاء على العمل معاً لإيجاد حلول تحقق الأمن والاستقرار في المنطقة"، دون مزيدٍ من التفاصيل.
ووفق "أسوشييتد برس" من المتوقع أن تتأثر مناورات "حسم العقبان" السنوية بقرار التعليق.
ومنذ عام 1999، تشارك بمناورات "حسم العقبان" التي تجرى عادة في أفريل من كل عام، القوات السعودية مع قوات عسكرية من دول مجلس التعاون الخليجي والجانب الأمريكي.
ولم يصدر أي رد رسمي حول هذه التصريحات من قبل الدول الخليجية المعنية، بحسب المصدر نفسه.
ويرى مراقبون أن هذه الخطوة جاءت على خلفية الأزمة الخليجية الأخيرة.
وفي 5 جوان الماضي، قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرةً أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".

نشر في دولي

كشف الإعلامي القطري علي الهيل أن معلومات وردته من الكويت تقول إن الدولة الخليجية هددت كلاً من السعودية والإمارات بمغادرة مجلس التعاون الخليجي، في حال لم توافق على الحوار غير المشروط مع قطر.

 وأشار الهيل الى أن معلوماته استقاها من مصادر في وزارة الخارجية الكويتية طلبت عدم الإفصاح عنها.

وتفيد معلومات الإعلامي القطري بأن أمير الكويت في رسالته التي نقلها وزير الخارجية الكويتي إلى السعودية وإلى الإمارات تقول إن "الأزمة القطرية طالت أكثر من اللازم، ولا بد من الحوار غير المشروط بينكم وبين دولة قطر".

وأضاف الهيل إن رسالة أمير الكويت أوضحت أنه في حال عدم موافقة السعودية والإمارات على الحوار غير المشروط فإن "الكويت ومعها سلطنة عمان وقطر ستنسحب من المنظومة الخليجية".

وكالات

 
نشر في عربي
الصفحة 1 من 2