رياضة

حنان العبيدي|

تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للتايكواندو ينظم نادي الرجاء البيضاوي" فرع التايكواندو" النسخة الاولى للدوري الدولي المفتوح الدار البيضاء تايكواندو بالقاعة المغطاة محمد الخامس يومي السبت والأحد 01 و02 جويلية 2017 ,الذي سيعرف مشاركة أكثر عديد الفرق من دول العربية من بينهم تونس والجزائر والعراق والافريقية والاروبية (فرنسا) ابدت رغبتها الأكيدة في المشاركة في هذا الدوري المفتوح الأول من نوعه للتايكواندو في مدينة الدار البيضاء ...

ويشارك من تونس السيد فتحي درويش صاحب قاعة درويش للرياضة الذي  هنّأ في البداية مدينة الدار البيضاء بهذا الدوري وهنّأ عائلة التايكواندو المحلية والوطنية بهذا الحدث المتميز.

وننتظر تشريفا للرياضة التونسية في هاته الدورة الدولية في نسختها الأولى.

 

رحبت قطر الأربعاء بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نشر تقرير مايكل غارسيا، المحقق بلجنة الأخلاق بالاتحاد، المتعلق بملابسات منح تنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و2022 الى روسيا وقطر ولكنها شككت في توقيت تسريبه.

وأصدرت اللجنة العليا للإرث والمشاريع القطرية فجر الأربعاء بيانا جاء فيه "رغم تشكيكنا باختيار هذا التوقيت بالذات لتسريب تقرير غارسيا، إلا أننا نرحب بنشر النص الكامل للتقرير"، في إشارة إلى صدوره في ظل الأزمة الخليجية.

وأضاف البيان أن التقرير "أثبت تعاوننا الكامل مع التحقيق كما أثبتت النتائج التي خلص اليها نزاهة ملفنا وسلامته".

وختم "سنستمر بعملنا الدؤوب لضمان تنفيذ الوعد الذي قطعناه على أنفسنا باستضافة بطولة تاريخية لكأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى في المنطقة والعالم العربي".

وكان الفيفا قد رفض نشر التقرير الذي قدمه الأميركي مايكل غارسيا في 5 سبتمبر عام 2014 واكتفى بنشر بعض ما ورد فيه، لكنه أجبر الثلاثاء على نشره بالكامل بعد تسريبه لصحيفة "بيلد" الألمانية التي بدأت بنشره في نفس اليوم على حلقات.

من جانبه، أكد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي في مقابلة تلفزيونية فجر الأربعاء مع قناة الجزيرة القطرية، أن تقرير غارسيا "أثبت مثل التحقيقات التي سبقته، نزاهة ملف قطر 2022، وهو الأمر الذي أكدناه منذ البداية".

وقال الذوادي "تعاونا مع التحقيق بشكل كامل لثقتنا بسلامة إجراءاتنا ونزاهة ملفنا. لم يكن التحقيق خاصا بملف قطر فقط، بل شمل جميع الملفات المتقدمة بطلبات الاستضافة لنسختي 2018 و2022 من كأس العالم".