حنان العبيدي 

تعمّد شخص صباح اليوم مهاجمة دوريّة أمنيّة تابعة لشرطة المرور بساحة باردو وطعن ضابط بسكين على مستوى رقبته واستهدف زميله على مستوى جبينه.
وتمّ إلقاء القبض على هذا الشخص الذي اعترف وفق التحرّيات الأولية بتبنيه للفكر التكفيري منذ 3 سنوات ويعتبر أن رجال الأمن "طواغيت" على حدّ تعبيره وأن قتلهم هو نوع من أنواع "الجهاد" وفق إعتقاده.
هذا وقد تمّ نقل الضابط برتبة رائد لمستشفى الرّابطة حيث يتلقى العلاج بالعناية المركّزة فيما تمّ إسعاف زميله والأبحاث متواصلة.
وأكدت المديرة العامة لمستشفى الرابطة حنان عرفة أن العون المصاب الذي تم استقباله صباح اليوم الأربعاء بمستشفى لرابطة اثر تعرضه لطعنة على مستوى رقبته "حالته حرجة ".

نشر في وطني

حنان العبيدي

انتقد المدون و الناشط المدني حمادي لبيض زيارة الحبيب اللوز رئيس جمعية "الدعوة والإصلاح" ومن معه تحت مسمى رحلة وطنية استكشافية لدعم السياحة الداخلية، ووجه له رسالة حادة عن طريق فيديو تم تداوله بسرعة على موقع التواصل الاجتماعي " فايسبوك".

معتبرا أن ما أقدم عليه اللوز ومن خدموه ليعسكر لساعات بجهة زغوان بدل سليانة "خيانة خطيرة دنست الجهة و شوهت معالمها التاريخية ونضالاتها السياسية"، مشددا على أن اللوز و أتباعه المغرر بهم غير مرغوب فيهم بربوع زغوان التي لن تكون "مصبا لنفايات قطر والإخوان المجرمين". و أشار إلى أن هذا العمل الميداني ما هو إلا مخطط لبثّ سموم ثقافة الإرهاب والجهاد وإراقة الدماء وتطبيق الشريعة، وطالب الحكومة وعلى رأسها وزارة الداخلية بفتح ملّف الجمعيات لحماية تونس من الإرهاب، و فتح تحقيق حول جمعية اللوز لمعرفة دور الجمعية وطرق تمويلها والتدقيق فى مختلف أنشطتها المشبوهة، على حد قوله .

مضيفا، تواجد حبيب اللوز في زغوان، غدر لا يلزم أهالي الجهة في شيء، وزغوان نقية من هذه الخيانة، و تساءل عن نوعية الترخيص الذي قدمته وزارة الداخلية للوز وعن نوعية النشاط المرخص له؟، مطالبا الوزارة بتوضيح فوري ودقيق.

 
نشر في وطني
الصفحة 1 من 3