أكدت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، اليوم الثلاثاء، أنها واثقة من أن الولايات المتحدة ستلتزم بالاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015، رغم ما ينطلق منها من تصريحات بعكس ذلك.

وأضافت موغيريني في مؤتمر صحفي على هامش مؤتمر في أوسلو للوساطة من أجل السلام "أثق بأن المراجعة في الولايات المتحدة ستؤدي إلى قرارات حكيمة، مما يعني الإبقاء على شيء فعال".

وتابعت "على أية حال سيضمن الاتحاد الأوروبي بقاء الاتفاق وسيضمن التزامنا بذلك…وكذلك استمرار سياستنا الخاصة بالتواصل مع إيران".

وكانت اعمال منتدى اوسلو للسلام انطلقت اليوم الثلاثاء، بحضور العديد من الشخصيات والمسؤولين من مختلف دول العالم.

وجرت مراسم الافتتاح بحضور وزراء خارجية ايران محمد جواد ظريف والنرويج بورغة برندة واندونيسيا رتنو مرسودي ووزير الخارجية الاميركي السابق جون كيري ومنسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني والعديد من المسؤولين من مختلف دول العالم.

ويشارك في المنتدى ايضا وزراء خارجية البوسنة والهرسك والاردن وعمان وكينيا وسلوفاكيا والسودان وفنلندا وكرواتيا ووزير الخارجية النيوزيلندي السابق ووزير الامن الميانماري ومندوبون عن السويد رواثيوبيا وارتيريا ونيجيريا واقليم كردستان العراق والفلبين والسودان الجنوبي ومدير شؤون افغانستان في مجلس الامن الدولي وسفير الصين في النرويج ومستشار ممثلية الامم المتحدة في شؤون قبرص، بالاضافة الى عدد من الشخصيات الاخرى.

ويحضر المشاركون في عدد من طاولات الحوار التخصصية للرد على الاسئلة وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا والازمات الاقليمية.

 
نشر في دولي