أقامت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية أمس الاثنين 12 فيفري 2018، احتفالا بمناسبة الذكرى 39 للثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني، وقد واكب فعاليات الاحتفال عدد كبير من الضيوف بينهم كثير من الوجوه السياسية والاعلامية ورؤساء البعثات الدبلوماسية بتونس، وقد استعرض سعادة سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور مصطفى  بروجردي، الانجازات الكبرى التي حققتها الجمهورية الاسلامية منذ انطلاقتها سواء في الميدان الاقتصادي والحقوقي والعلمي، كما توقّف على النضالات التي قام بها الشعب الايراني من أجل استرداد حقوقه ونيل كرامته لافتا النظر الى سعي الحكومة الايرانية الى الانفتاح على محيطها في كنف الاحترام المتبادل ومراعاة سيادة الدول، كما عرج على الحصار الجائر الذي تقوده الولايات المتحدة على ايران وعدم ايفائها بالتزاماتها وتدخلها الجائر في المنطقة ودعمها المفضوح للجماعات الارهابية، وختم كلامه بالرغبة في تطوير المبادلات التجارية والعلاقات الثنائية مع تونس الى مستويات عالية.

بدوره هنأ السيد محمد زين العابدين، وزير الثقافة، سفير الجمهورية الاسلامية بذكرى الثورة، مشيدا بالعلاقات الثنائية على المستوى الثقافي المطردة، حيث سجلنا مشاركة الجانب الايراني في عديد التظاهرات الثقافية بتونس، مثل معرض تونس الدولي للكتاب، وايام قرطاج السينمائية وايام قرطاج الموسيقية، كما شكر الجانب الايراني على تخصيص معرض للكتاب التونسي بطهران في مارس المقبل.

من جانبه، أشاد السيد هشام بن أحمد، كاتب الدولة لدى وزير التجارة مكلف بالتجارة الخارجية، بالمستوى المرموق الذي وصلته المبادلات بين الدولتين الشقيقتين، مؤكدا السعي لمزيد تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة بين الجانبين. 

 
نشر في وطني
الصفحة 1 من 2