السبت, 09 كانون1/ديسمبر 2017 19:04

صحيفة تركية: بن سلمان وبن زايد "باعا القدس بمنتهى القذارة"

قيم الموضوع
(0 أصوات)

اتهمت صحيفة “يني شفق” التركية التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب اردوغان، السبت، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ونظيره الإماراتي محمد بن زايد، متهمة اياهما بـ”بيع” القدس “بنتهى القذارة” للرئيس الأميركي دونالد ترامب، فيما رأت أنهما لن يستطيعا حماية مكة والمدينة.

وقالت الصحيفة في افتتحايتها, “ما هي المساومة التي أقدم عليها ولي عهد الإمارات محمد بن زايد وولي عهد السعودية محمد بن سلمان مع الولايات المتحدة وإسرائيل؟ لقد سلموا القدس بعدما قالوا “لقد أصبحنا أصدقاء لإسرائيل وحلفاؤها بعدما انتهى الصراع العربي – الإسرائيلي”، فكيف سيقفون أمام التاريخ والأمة الإسلامية وشعوبهم؟

وأضافت “باعوا القدس القبلة الأولى للمسلمين، قدموها على طبق من ذهب، تفاوضوا عليها بمنتهى القذارة، فمن اشتروا السلطة مقابل النفط في السابق باعوا القدس هذه المرة من أجلها”، مشيرة إلى أن “هذا ما روجوه بينكم تحت مسمى “الإسلام المعتدل”، وقد كانت القدس أولى ضحاياه، استولوا على القدس بعدما خدعوكم بالخوف من إيران، وغدا سينتزعون كذلك فلسطين بالحجة ذاتها، ومن يدري لعلهم يسيطرون على مكة والمدينة غدا بالترويج للحجة عينها”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “من قدموا القدس على طبق من ذهب لن يستطيعوا حماية مكة والمدينة؛ إذ ليس لديهم صلاحية أو أهلية لفعل هذا، فسيسامون قريبا جدا كذلك على قلب العالم الإسلامي، كما لن يستطيع هذا الفريق من الذين تحالفوا مع إسرائيل أن ينبس ببنت شفة أمام تمزيق بلاده وانتزاع مكة والمدينة”.

 

 
آخر تعديل على السبت, 09 كانون1/ديسمبر 2017 19:18