الإثنين, 16 نيسان/أبريل 2018 12:14

ترامب في عين منتقديه: فوضوي ومعتوه وغير مرهّل أخلاقيا!!؟

قيم الموضوع
(0 أصوات)

اشتدّت الانتقادات ضد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب يوما بعد يوم، حيث اكد المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي اف بي آي جيمس كومي، أن ترامب غير مؤهل أخلاقيا ليكون رئيسا للولايات المتحدة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن كومي قوله في مقابلة مع تلفزيون “إيه بي سي”: “لا أصدق تلك القصص التي تقول إن ترامب قد يكون غير مؤهل عقليا أو انه في مراحل مبكرة من الخرف .. إنه بكل بساطة غير مؤهل من الناحية الأخلاقية ليكون رئيسا”.

وشدد كومي على ضرورة أن “يجسد الرئيس الاميركي الاحترام ويتقيد بالقيم والتي يعتبر أهمها قول الحقيقة.. وهذا الرئيس غير قادر على فعل ذلك”.

وكان ترامب انتقد بشدة كومي على خلفية نشر مقتطفات من مذكراته وصف فيها الرئيس الأميركي” بأنه رجل قاس بلا رادع اخلاقي ولا يهمه سوى نفسه ويخضع المقربين منه بطريقة زعماء المافيا”.

وكانت وسائل إعلام أميركية قالت في وقت سابق، إن شعبية الرئيس الأميركي دونالد ترمب شهدت تراجعا واضحا لدى الرأي العام مع مرور عام من حكمه.

وفي (14 مارس 2018)، وصفت السفيرة الأمريكية السابقة لدى مشيخة قطر دانا سميث، ترامب بأنه “شخص معتوه”.

وقالت سميث في تغريدة لها على صفحتها الرسمية في تويتر: “أنا أتفق مع وزير الخارجية المقال ريكس تيلرسون في عدة أمور من بينها ان ترامب شخص معتوه”.

وبنفس الاطار وصفت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية في وقت سابق ، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”الفوضوي”، فيما اكدت ان الاجراءات التي يتخذها ترامب لا فائدة لها.

وقالت الصحيفة في تقرير ان “جميع ما قام به ترامب منذ توليه الحكم لا قيمة له بداية من انسحابه من اتفاقية باريس حول التغير المناخي وصولاً إلى تدخله غير الموفق في أزمة الخليج وتعليقاته على حلف شمال الأطلسي” مشيرة إلى أن ترامب تعرض لانتقادات من قبل الاصدقاء قبل الخصوم”.

وأضافت الصحيفة إن “ترامب لم يتحدث خلال الأشهر الستة الأولى من تسلمه الرئاسة الأمريكية باي كلام مفيد وهو يعتقد أنه فوق السياسة أو فوق القانون”، واصفة “ترامب بالفوضوي”.

جدير بالذكر أن ترامب فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثامن من نوفمبر الماضي بعد معركة انتخابية شهدت تصعيدا كبيرا وأسفرت عن انقسامات حادة في المجتمع الأمريكي حيث واجه ترامب احتجاجات كبيرة وما زالت هناك مطالبات داخل الولايات المتحدة بتنحيته.

وكان استطلاع للرأي أجراه مركز بيو الأمريكي للأبحاث الشهر الماضي أظهر تدهور شعبية الولايات المتحدة بشدة على مستوى العالم في عهد ترامب وأن الأغلبية الساحقة من المواطنين في بعض الدول لا يثقون على الإطلاق في قدرة الاخير على قيادة بلاده.

 
آخر تعديل على الإثنين, 16 نيسان/أبريل 2018 12:22